اخبار السياراتكاديلاك

طراز كاديلاك إيرا التجريبي يفوز بمسابقة لوس أنجلوس السابعة للتصميم

فازت سيارة كاديلاك إيرا النموذجيّة بمسابقة التصميم خلال معرض لوس أنجلوس للسيارات 2010، حيث تقاسمت المركز الأوّل مع سيارة سمارت متفوّقة بذلك على سيّارات قدّمها سبعة مصنّعين عالميّين.فازت سيارة كاديلاك إيرا النموذجيّة بمسابقة التصميم خلال معرض لوس أنجلوس للسيارات 2010، حيث تقاسمت المركز الأوّل مع سيارة سمارت متفوّقة بذلك على سيّارات قدّمها سبعة مصنّعين عالميّين.

 

طراز كاديلاك إيرا التجريبي يفوز بمسابقة لوس أنجلوس السابعة للتصميم

فريق التصميم المتقدّم في جنرال موتورز بات الأكثر تقديراً في تاريخ المسابقة

 

 

الشرق الأوسط: 25 نوفمبر 2010 – فازت سيارة كاديلاك إيرا النموذجيّة بمسابقة التصميم خلال معرض لوس أنجلوس للسيارات 2010، حيث تقاسمت المركز الأوّل مع سيارة سمارت متفوّقة بذلك على سيّارات قدّمها سبعة مصنّعين عالميّين.

ويأتي هذا الفوز ليتوّج فريق التصميم في كاديلاك على قمّة الهرم، وذلك لكونه أصبح الفريق الأكثر فوزاً بهذه المسابقة، علماً أن هذا هو الفوز الثالث له منذ العام 2005.

وفي تحدّي العام 2010، وهو السابع في تاريخ هذه المسابقة السنويّة، طُلب من المصممين تصوّر سيّارة تتمتع بجميع خصائص ومميّزات سيارة تتّسع لأربعة ركّاب من حيث الكفاءة والراحة والأمان والأداء والتصميم، شرط أن لا يتعدّى وزنها 454 كيلوغراماً (1،000 رطل).

وقال جوسي تيمونين، المصمّم الرئيسي للمشروع: “صممت سيارة كاديلاك إيرا النموذجيّة لتواصل تطبيق فلسفة كاديلاك التي تدمج بين الفن والعلم. فرغم أنها مصممة كسيّارة كوبيه صغيرة للمدينة تتسع لأربعة ركّاب، عملنا على هذا التصميم من خلال منظور كاديلاك للسيّارة المترفة وعالية الفخامة، حيث تم تصميم كافّة تفاصيل السيّارة للتقليل من الأثر البيئي لها من دون التضحية بالشكل أو الراحة أو التفاصيل التي باتت تميّز علامة كاديلاك.”

 


وتستمد إيرا طاقتها من الهواء المضغوط، وذلك عبر مولّد هوائي ذي فعالية عالية يستوعب خزان الهواء المركّب فيه 10 آلاف رطل في الإنش المربع ويصل مداه إلى 1,600 كيلومتر. وتقوم خلايا الهواء المرنة والمضغوطة على السطوح الخارجية للسيارة، والمشابهة للمادة التي تم تطويرها من قبل ناسا للأكياس الهوائية الخاصة بمهمّة مارس روفر، بتحسين مستويات السلامة الذاتية والراحة الداخلية. وتعزز السطوح الخارجية المرنة والمصنوعة من مادة البوليمر ميزة الانسيابية، كما تعمل كبديل أخف وزناً بكثير من الألواح الجانبية العادية والواجهات الزجاجية للسيارة.

وقد صمم الهيكل الخارجي لطراز إيرا التجريبي باستخدام قطعة مشبّكة ثلاثيّة الأبعاد تم تشكيلها في قالب واحد يحاكي تصميمه ما نشاهده في الطبيعة من أشكال. ويتشكل الهيكل عبر تقنيّة تصنيع فريدة من نوعها تعتمد على المعادن المركبة والتشكيل الحرّ شبه الصلب، ما يوفّر منتجاً خفيفاً جدّاً وعلى درجة عاليّة من القوّة والصلابة. ويتم تشكيل جميع المكوّنات الأخرى والأجزاء الداخليّة من خلال التقنيّة نفسها، حيث “تنمو” المكوّنات في مكانها على الهيكل بدلاً من تركيبها.

في الداخل، تتمتع إيرا بمقصورة هي أيضاً مشكّلة من قطعة واحدة من البوليمر الخفيف جدّاً، والتي تتضمّن مجاري الهواء لجهاز التكييف بالإضافة إلى مقاعد قابلة للتعديل الكامل ومساحات التخزين وتجهيزات الراحة. ويتّسع حيّز التخزين الواسع لأمتعة شخصين.

وتتضّمن التقنيات التي تتمتع بها إيرا نظام العجلات الشامل الذي يدمج أنظمة الدفع والتوجيه والتعليق في كل عجلة على حدة، إضافة إلى نظام القيادة الإلكتروني الذي يخفّض من وزن المكوّنات الكهربائيّة ونظام الاتصال من سيّارة إلى أخرى والذي يعزز السلامة والأمان.

وقد قام فريق التصميم بتطوير السيارة النموذجيّة في استوديو التصميم المتقدّم التابع لجنرال موتورز في شمال هوليوود، وهو يضم فرانك سوسيدو المدير العام، وفيل تانيوكا مصمم السيارة، وبرينت ويكهام مطوّر المفهوم الاستراتيجي، وشون موغادام مصمم المقصورة الداخليّة، إضافة إلى جوسي تيمونين. وقد واحتفلت جنرال موتورز مؤخراً بعشر سنوات من التصميم المتقدّم في هذا الاستوديو في لوس أنجلوس.

وقال ستيوارت ريد، رئيس مجلس الإدارة في فرع تصميم المواصلات لكليّة “آرت سنتر” للتصميم: “لقد كانت عمليّة التحكيم صعبة جدّاً هذه السنة، خاصة أن جميع التصاميم المتقدّمة كانت على مستوى عالٍ، لكنني اعتقد أن النماذج التي فازت تمثّل كلّ ما نحاول تحقيقه من خلال هذا التحدّي. إن المفاهيم التي فازت تعبّر فعلاً عن علاماتها بشكل مميّز، وهذا أحد أسباب فوزها.”

ويتم تنظيم مسابقة التصميم ضمن فعاليّات مؤتمر لوس أنجلوس لمصممي السيارات، وقد تطوّرت لتصبح محوراً أساسيّاً من معرض سيّارات لوس أنجلوس. ويعمل المؤتمر على جمع المصممين مع أهم المبدعين في مجال تصميم السيّارات. وتعتبر لوس أنجلوس إحدى أهم المدن العالميّة من حيث عدد إستوديوهات التصميم التابعة لمصنعي السيارات من أمريكا وأوروبا وآسيا، وهي أيضاً المدينة التي تحتضن كليّة آرت سنتر للتصميم، احدى المؤسسات التعليميّة الرائدة في مجال التصميم المختص بنظم المواصلات والتي خرّجت العديد من أهم مصممي السيّارات العاملين في القطاع اليوم.

اترك تعليقاً