اخبار السياراتبوجاتى

SSC تؤكد أن رقم بوجاتي شيرون القياسي السابق كان غير دقيق ومع ذلك حطمته

السيارات – حققت سيارة بوجاتي شيرون أعلي سرعة لسيارة مسجلة في العالم في وقت سابق وحطمت رقم فيرون ، وكانت آخر المحاولات لبوجاتي محاولة شيرون سوبر سبورت التي تجاوزت سرعة 300 ميل في الساعة او 483 كم في الساعة ، ولكن خلال الأيام الأخيرة أعلنت شركة شيلبي سوبر كارز التي صنعت السيارة الفائقة SSC Tuatara أنها نجحت في تجاوز سرعة 331 ميلاً في الساعة او 532 كم واستعادت الرقم القياسي للسرعة من بوجاتي مؤكدة أن رقم بوجاتي شيرون سوبر سبورت من الأساس لم يكن دقيق.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة SSC إن شيرون غير قادر في الواقع على تحقيق ما ادعته بوجاتي بالوصول الي الرقم القياسي فوق 483 كم في الساعة. وكانت بوجاتي قد حققت الرقم القياسي مع نسخة معدلة من شيرون وأن طراز سوبر سبورت 300+ الذي تم إصداره للاحتفال بتحقيق الرقم القياسي كان مختلفًا عن السيارة التي من المفترض أنها سجلت الرقم القياسي .

وعلى هذا النحو ، لم تدخل السيارة التي ادعت بوجاتي أنها حققت الرقم في مجال الانتاج ، وعلى الرغم من ذلك ادعت بوجاتي أن سيارتها الخارقة يمكن أن تسير بشكل أسرع. ومع ذلك ، يقول جيرود شيلبي ، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة SSC ، إنه إلى جانب حقيقة أن بوجاتي لم تتحقق من صحة الرقم القياسي لسيارتها من خلال تنفيذ نفس المحاولة في الاتجاه المعاكس ، فإن قدرة الجر في شيرون ونسب ناقل الحركة والقدرة الحصانية كانت جميعها غير كافية لتحقيق الرقم القياسي. ويأتي هذا على الرغم من تحقق بوجاتي من الرقم عبر نظام VBOX الذي يوفر قراءة دقيقة للسرعة وللتسارع.

وفقًا لشيلبي :”يمكنك أنا وأنت أو الكثير من المهندسين حساب ما تعنيه هذه السرعة النظرية فيمكن للسيارة الخاصة ببوجاتي الوصول فقط الي 460 كم في نسخة الانتاج ، والسؤال الآن هو : هل ستنفي بوجاتي ادعاءات شيلبي وتقدم المزيد من الأدلة على أن رقمها كان حقيقي؟

 

اترك تعليقاً