انطلقت 11 سيارة رياضية فائقة رائعة من نوع Bugatti في جولة قيادة متميّزة على طرقات دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بعد تجمّعها صباحاً في فندق ومنتجع ’الحبتور بالاس‘ الراقي بدبي وهي تلمع تحت أشعة الشمس بين أشجار النخيل الشهيرة في الخليج العربي، لتتوجّه معاً من دبي إلى العاصمة أبوظبي، وذلك ضمن جولة القيادة السنوية الثانية لمالكي Bugatti في الإمارات.


تم تنظيم هذه المناسبة للسنة الثانية على التوالي من قِبَل ’الحبتور للسيارات‘، وكيل Bugatti الرسمي في الإمارات العربية المتحدة، وذلك بالتعاون مع شركة Bugatti Automobiles S.A.S.. وحول هذا، قال جوزيف طيار، مدير عام قسم السيارات الفاخرة التي تشرف على العلامات التجارية الفارهة لدى ’الحبتور للسيارات‘: "تشكّل جولة القيادة الخاصّة بمالكي Bugatti فرصة رائعة لنا للتواصل مع عملائنا والتعبير عن امتناننا لدعمهم وشغفهم بالعلامة التجارية. ونحن مؤمنون بإرساء واعتماد أفضل الممارسات في المنطقة وواثقون أن هذه المناسَبة سوف تصبح قريباً سِمَة متلازمة مع العلامة التجارية."


وقد تم تشغيل ما مجموعه 176 أسطوانة للمحرّكات بينما كانت السيارات متوقّفة بين الأعمدة الطويلة التي تزيّن مدخل الفندق الفخم. وضمّت المجموعة الحصرية جداً سيارة Chiron Sport، أربع سيارات Chiron، سيارة Veyron، سيارة Veyron Grand Sport وسيارة Veyron Sport Vitesse. وأكملت هذه المجموعة المتميّزة سيارتا Chiron Pur Sport وسيارة Chiron Super Sport.


وقبل بداية الحدث، انضم أعضاء إدارة ’الحبتور للسيارات‘ إلى أسطورة رياضة المحرّكات والفائز في سباق ’لو مان‘ الدولي وسائق Bugatti الرسمي، آندي والاس، لتقديم شرح عن الفعالية، وذلك قبل الكشف أمام أعضاء النادي أن الوجهة النهائية سوف تبقى سراً حتى اللحظة الأخيرة.




وانطلق الموكب في رحلة لمسافة 150 كيلومتراً باتجاه جزيرة السعديات في أبوظبي التي تشكّل مركزاً ثقافياً وحيث الشواطئ الرملية البيضاء الخلّابة – وهدرت بقوّة السيارات الفائقة ذات المحرّكات الجبّارة من نوع W16. وتتميّز المقصورات الداخلية لسيارات Chiron وVeyron بالمستوى العالي وغير المسبوق من الانتباه الدقيق للتفاصيل والمواد عالية الجودة المستخدَمة فيها.


تُعدّ Chiron أسرع وأقوى سيارة رياضية فائقة متطوّرة تقوم Bugatti بابتكارها على الإطلاق. أما Pur Sport فهي أكثر طراز Chiron ديناميكية وقوّة في التسارع، وتتميّز بقدرتها على التعامل مع أقصى ظروف القيادة السريعة عبر تألّقها في عبور المنعطفات بأعلى مستويات الدقّة والثبات.


وبزرت على الطريق السريع E11 بين دبي وجزيرة السعديات سيارة Chiron Super Sport، والتي تعبّر عن حقيقة الأداء المبهِر لعائلة سيارات Chiron. وهي تتمتّع بسرعة قصوى تبلغ 440 كلم/س، بالتالي فإنها أسرع سيارة إنتاجية من Bugatti.


ومع توجّه الموكب إلى أبوظبي، توضّحت الوجهة الأخيرة التي تمثّلت بفندق ’قصر الإمارات‘ الفاخر المعروف باستضافة العائلات المالكة والرؤساء والديبلوماسيين، حيث كانت نقطة لقاء السائقين عند المرسى الخاص الذي يطل على الخليج الطبيعي الرائع و’قصر الوطن‘ – الذي يشكّل قصر الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة. ولاختتام هذه الفعالية السنوية الخاصّة بمالكي سيارات Bugatti في الإمارات بأسلوب متميّز أنيق، ملأت الموسيقى الجميلة الصادرة عن قيثارة كهربائية أجواء المرسى حيث تم تقديم غداء فاخر ضم أربع أطباق رئيسية.




تشكّل دولة الإمارات العربية المتحدة سوقاً مهماً لسيارات Bugatti منذ بدايات العودة القوية للعلامة التجارية سنة 2005، وتُعتبَر Bugatti الإمارات شريكاً فاعلاً جداً ذا علاقات ممتازة مع قاعدة العملاء الحصرية للعلامة التجارية منذ ما يزيد عن 15 سنة. واحتفاء بهذه الشراكة، تفخر Bugatti بالمشارَكة في احتفالات اليوم الوطني الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة وذلك عبر توجيهها لتحيّة خاصّة باليوبيل الذهبي تمثّلت بسيارة Chiron جرى تزيينها بشكل فريد بألوان العلم الإماراتي من الأسود والأحمر والأخضر والأبيض.


تعليقاً على هذا، قال سلطان الحبتور، رئيس شركة ’الحبتور للسيارات‘: "الكثير من عملاء Bugatti المتميّزين يُقيمون في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتحظى ’الحبتور للسيارات‘ بثقة عدد كبير من العملاء في المنطقة، وأنا فخور للغاية بوجود شريك شهير ومتميّز إلى جانبنا منذ فترة طويلة. وتُعتبَر Bugatti شريكاً مبتكِراً ومتميّزاً بالنسبة إلى ’الحبتور للسيارات‘، ونحن نعتزّ للتفاعل مع عملائنا ونتطلّع لمستقبل واعد جداً معاً في الإمارات."