ستعلق شركة هيونداي موتور أكبر شركة لصناعة السيارات في كوريا الجنوبية من حيث المبيعاتمصنعها في الولايات المتحدة لمدة ثلاثة أسابيع بسبب نقص أشباه الموصلات وأعمال الصيانة الروتينية, حسبما قالت اليوم الاثنين .


وقال متحدث باسم الشركة عبر الهاتف إن شركة هيونداي موتور ستوقف مصنع ألاباما لمدة أسبوع واحد من 14 يونيو بسبب نقص في الرقائق وأسبوعين من 16 يونيو إلى 11 يوليو لأعمال صيانة المصنع.


وفي الأسابيع الأخيرة، استمر نقص أجزاء الرقائق في التأثير على إنتاج شركات صناعة السيارات وغيرها من الشركات المصنعة في الولايات المتحدة والأسواق الأخرى.










وفي الشهر الماضي، أوقفت هيونداي مصنعها الهندي لمدة خمسة أيام اعتبارا من 25 مايو ، حيث أصيب عاملان في مصنع تاميل نادو بفيروس كورونا المستجد وقام العديد من العمال باعتصام في المصنع في 24 مايو وسط مخاوف متزايدة من الفيروس بين العمال.


وعلى الصعيد المحلي، أوقفت الشركة مؤقتا بعض مصانعها المحلية بسبب نقص في الرقائق.


وتمتلك هيونداي سبعة مصانع محلية - خمسة في أولسان وواحد في أسان وواحد في جونجو - وعشرة مصانع في الخارج - أربعة في الصين وواحد في كل من الولايات المتحدة وجمهورية التشيك وتركيا وروسيا والهند والبرازيل. وتصل قدرتها الإجمالية إلى 5.5 مليون مركبة.


كما أوقفت شركة كيا التابعة لـ هيونداي مؤقتا مصنعها الأمريكي ومصنعها المحلي في كوانغ ميونغ، جنوب غرب سيئول، في الشهر الماضي بسبب نفس المشاكل.


وقالت كيا إنها تدرس تغيير نظام الـ 3 ورديات الحالي في مصنع جورجيا إلى نظام الورديتين في وقت مبكر من هذا الأسبوع.


وتمتلك كيا ثمانية مصانع محلية في كوريا وسبعة مصانع في الخارج - ثلاثة في الصين وواحد في كل من الولايات المتحدة وسلوفاكيا والمكسيك والهند. وتصل قدرتها الإجمالية إلى 3.84 مليون وحدة.


وتشكل هيونداي وكيا معا خامس أكبر شركة لتصنيع السيارات في العالم من حيث المبيعات.