قالت كوريا الجنوبية اليوم الخميس إنها ستكثف جهودها للترويج لتكنولوجيا محلية لشحن السيارات الكهربائية لاسلكياً كمعيار دولي في هذا المجال، حيث تخطط البلاد لغزو القطاع المتنامي بشكل أعمق.
وعقدت الوكالة الكورية للتكنولوجيا والمعايير اجتماعاً افتراضياً مع خبراء من الداخل والخارج لتعزيز تقنية الشحن اللاسلكي للسيارات الكهربائية بسعة 50 كيلووات، وفقاً لوزارة التجارة والصناعة والطاقة الكورية الجنوبية.
وأشارت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء إلى أن هذه التقنية ستسمح بشحن بطاريات المركبات الكهربائية بنسبة تصل إلى 80% من سعتها في غضون ساعة.



من ناحيتها قالت الوكالة الكورية للتكنولوجيا والمعايير إن التكنولوجيا التي اقترحتها كوريا الجنوبية، تحمل إمكانات أكبر مقارنة بتلك التي اقترحتها اليابان وتبلغ سعة شحنها 11 كيلووات.

في الوقت نفسه تجري كوريا الجنوبية أيضاً دراسات لتطوير تقنية فعالة لشحن السيارات أثناء القيادة.
ومن المتوقع أن يتم تطبيق هذه التقنية أولا على الحافلات التي تعمل على طرق ثابتة قبل توفرها في السيارات الأخرى. وتعتقد الوكالة بأن التطوير يمكن أن يؤدي إلى زيادة الطلب على المركبات الكهربائية بمجرد تسويقها.

وتسعى إدارة الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن إلى تعزيز صناعة المركبات الكهربائية بما يتماشى مع سياسة الطاقة الخضراء الخاصة التي تتبناها.
وتخطط كوريا الجنوبية لنشر سيارات صديقة للبيئة، بما في ذلك سيارات تعمل بخلايا وقود الهيدروجين، بحيث تمثل 30% من إجمالي السيارات المسجلة في البلاد بحلول عام 2030، مقابل حوالي 3% فقط حالياً.