كشف الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا إيلون ماسك عن تواصله مع الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك "خلال أحلك أيام برنامج الموديل 3" لمناقشة إمكانية استحواذ أبل على شركة Tesla Inc مقابل عُشر قيمتها الحالية.وقال ماسك: "لقد رفض حضور الاجتماع"، وذلك في تعليقه على تغريدة نشرتها وكالة رويترز مفادها بأن شركة أبل تتطلع إلى إنتاج سيارة ركاب بحلول عام 2024 عبر تقنية البطاريات الجديدة بحسب فوربس.

وخلال عامي 2017 و 2018، كافحت شركة تيسلا لزيادة إنتاج كميات أكبر من طراز 3 سيدان.












Volume 0%
[COLOR=rgba(255, 255, 255, 0.8)]






[COLOR=rgba(255, 255, 255, 0.8)]

[COLOR=rgba(255, 255, 255, 0.8)]









[COLOR=rgba(255, 255, 255, 0.8)]


[/COLOR]
[/COLOR]
[/COLOR]

[/COLOR]
أبلغ ماسك حينها المستثمرين بأن الشركة كانت غارقة في "جحيم الإنتاج" بسبب مشاكل مع أنظمة الإنتاج الآلي في مصنع البطاريات في رينو، نيفادا، وفقا لوكالة رويترز.وتغلبت تيسلا على المشاكل وحققت منذ ذلك الحين سلسلة من الأرباح الفصلية.وأصبحت شركة صناعة السيارات الكهربائية، التي يرأسها الملياردير إيلون ماسك، الأعلى قيمة على الإطلاق التي تم الاعتراف بها في مؤشر وول ستريت الرئيسي، وتمثل 1.69% من وزن المؤشر قبل تداول الاثنين.