أضافت أودي إلى سلسلة طرازاتها سيارة رياضية مدمجة متعددة الاستعمالات على طراز كوبيه، وهي سيارة Audi Q3 Sportback. يجمع هذا الطراز الجديد بين الحضور القوي وأعلى مستويات الرفاهية التي تلائم الاستعمالات اليومية المتعددة المميزة لهذا النوع من السيارات الرياضية. ويمتاز هيكل السيارة بأناقته الرياضية ورشاقة الأداء التي تتفرد بها السيارات الكوبيه. كل هذه المواصفات تجعل من Audi Q3 Sportback أول سيارة كروس أوفر مدمجة من علامة أودي تجمع بين الأداء الرياضي والفخامة.



وجاءت تجربة قيادة السيارة لتكشف عن معايير جديدة يضعها الصانع الألماني في فئتها من حيث القوة والثبات والفخامة في الوقت ذاته. ويعكس التصميم قوة السيارة ودقتها بالتساوي، وتبرز كل تفصيلة فيها ذلك. فشبك التهوية الأسود الأمامي أحادي الإطار ثماني الأضلاع يأتي في تصميم ثلاثي الأبعاد، ما يضفي على السيارة هيئتها الرياضية المميزة. ينطبق ذلك على فتحات التهوية التي تتخذ شكل شبه منحرف، والمصد البارز بحافته المسطحة. فيما تتباين مقصورة الركاب التي تشبه تلك المميزة للسيارات الكوبيه مع ملحقات السيارة المميزة، التي تأتي في ألوان متباينة ما يبرز طابع السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات. يبرز خط السقف المنخفض دعامات السيارة المصممة على شكل الحرف D الذي ينتهي بجناح طويل مثبت عند حافة السقف الخلفية. وهذا ما يجعل السيارة تبدو أطول من شبيهتها من نفس العائلة Audi Q3.



بالإضافة إلى ذلك، تمتاز السيارة الرياضية الكوبيه متعددة الاستعمالات بأنها أكثر استواءً بمقدار ثلاثة سنتيمترات، ما يمنحها مظهراً يوحي بمزيد من القوة. وفي منطقة العجلات، تبرز فوق العجلات أقواس تلفت الانتباه إلى نظام quattro، الذي يأتي كتجهيز أساسيّ مع معظم المحركات. تظهر كثيرٌ من تأثيرات النور والظل على الخلفية المشكلة من البلاستيك؛ حيث يبرز الزجاج الخلفي المنخفض المحاط بحواف انسيابية، والمصد الرياضي الذي يتخذ شكل فتحات الهواء اتساع عرض السيارة، كما تعزز مصابيح الحركة الخلفية هذا المظهر، حيث تلتف بنهايتي جانبي السيَّارة متخذة شكل مدبب، شأن المصابيح الأمامية المسطحة. تطرح أودي هذه المصابيح الأمامية في ثلاث نسخ مختلفة، أعلاها فئةً المصابيح التي تعمل بتقنية MATRIX LED، التي ينير ضوؤها العالي الطريق على النحو الأنسب لنمط القيادة.
وتوفر السيارة متعة القيادة على جميع التضاريس. فسواء انطلقت على شوارع المدينة، أو على الطريق السريع، أو على تضاريس غير وعرة، توفر السيارة المدمجة أداءً ديناميكياً. وتأتي السيارة بنظام توجيه متطور كتجهيز أساسي، تزداد فيه نسبة تعشيق التروس مع زيادة زاوية التوجيه، بالإضافة إلى نظام التعليق الرياضي.



وعند الطلب، يأتي نظام التعليق مع نظام تحكم في المصد، ما يزيد نطاق أنماط القيادة المختلفة. وبناءً على وضع القيادة المحدد، وحالة الطريق، والتفضيلات الشخصية، يستطيع السائق تغيير سمات السيارة من خلال نظام التوجيه الديناميكي الأساسي من أودي لاختيار أسلوب القيادة، والذي يشتمل على ستة أنماط للقيادة، تتضمن نمط الطرق الوعرة. وبالإضافة إلى تحكم هذا النظام في المحرك وناقل الحركة، فإنه يتحكم كذلك في ممتصات الصدمات القابلة للتعديل ونظام المساعدة في التوجيه. كما يسهل نظام التحكم في هبوط المنحدرات، الذي يأتي كتجهيز اختياري، في توجيه السيارة، حيث يحافظ على ثبات سرعة السيارة التي يحددها السائق على أي ميل يزيد على 6%.
ويتحكم نظام quattro للدفع الرباعي المستمر في نقل الحركة، ويأتي في السيارة كتجهيز أساسي. يتكون هذا النظام بشكل أساسي من قابض متعدد الأقراص على المحور الخلفي. ويمتاز نظام التحكم الإلكتروني به بالجمع بين أعلى درجات الثبات وقوة السحب، ليوفر متعة قيادة على أعلى مستوى. عند وصول أداء السيارة إلى أقصاه، يعمل نظام الدفع الرباعي quattro عن كثب مع نظام التحكم في عزم دوران كل عجلة على حدة، ما يجعل توجيه السيارة أكثر ديناميكية وثباتاً، وذلك من خلال تدخلات الكبح الخفيفة على الجانب الداخلي من العجلات في سيارات الدفع الرباعي وعلى الجانب الداخلي من العجلات الأمامية في سيارات الدفع الأمامي.



وتتميز السيارة بمقصورة داخلية رحبة مجهزة بوسائل راحة قابلة للتعديل، حيث يبلغ طول السيارة 4.50 ملليمتر، وعرضها 1.84 ملليمتر، بارتفاع 1.56 ملليمتر، مع قاعدة عجلات قياس 2.68 ملليمتر. تتسع المقاعد الخلفية لثلاثة أشخاص، مع إمكانية تحريكها للأمام أو للخلف بمقدار 130 ملليمتراً كتجهيز أساسية، وتنقسم مساند ظهر المقاعد الخلفية إلى ثلاثة أجزاء، مع إمكانية تعديل وضعها على سبع درجات ميل. وتتراوح سعة مقصورة الأمتعة ما بين 530 لتراً إلى 1400 لتر، بالإضافية إلى قابلية تعديل أرضية مساحة نقل الأحمال لتصبح على مستويين، يقع الرفّ الخلفي تحتها. وسوف تتوفر أودي مع باب خلفي يعمل بالكهرباء يمكن فتحه وإغلاقه بحركة القدم كتجهيز اختياري.

أما المقاعد الأمامية -التي يمكن تعديل وضعيتها كهربائياً وتدفئتها عند الحاجة- فتمنح للسائق والراكب الأمامي وضعية رياضية ودرجة عالية من الراحة. كما تتوفر مقاعد رياضية بخيوط متباينة الألوان وشرائط ملونة على طول جوانبها. علاوةً على ذلك، تعكس أسطح لوحة أدوات القيادة ومساند الأذرع المصنوعة من قماش ألكانتارا فلسفة التصميم المتطورة. وفي الظلام، توفر باقة الإضاءة المحيطية الاختيارية أجواءً ضوئية بثلاثين لوناً يمكن الاختيار من بينها.
وإذا كانت أنظمة التشغيل والشاشات في السيارة تدل على شيء، فإنها تدل على ما تحرزه أودي من تقدم في تطوير أدواتها الرقمية. فحتى أقل فئة في السيارة، تتضمن مجموعة أدوات رقمية بشاشة قياس 10.25 بوصات يستطيع السائق تشغيلها من خلال عجلة القيادة متعددة الوسائط. أما في نظام الملاحة MMI بلاس متعدد الوسائط، المتوفر في أعلى فئة من السيارة، فتظهر الشاشات على ركن القيادة الافتراضية Audi cockpit، الذي يتيح مزايا أخرى عديدة. في منتصف لوحة أدوات القيادة توجد شاشة لمس قياس 10٫1 بوصات؛ تعطي استجابات صوتية عند اختيار أي خاصية منها. وتحاط هذه الشاشة بإطار عريض باللون الأسود شديد اللمعان، شأن طرازات فئة الحجم الكامل من أودي.
وتميل هذه الشاشة ووحدة التحكم في تكييف الهواء المثبتة تحتها بزاوية 10 درجات باتجاه السائق بما يحقق له أعلى درجات الراحة. ويتوفر نظام ركن القيادة الافتراضية من أودي Audi virtual cockpit plus عند الطلب بثلاثة تصاميم يمكن الاختيار منها، بما في ذلك خاصية المشاهدة الديناميكية. تأتي القائمة الرئيسية في بنية مسطحة ووحدة تحكم تفهم لغة البشر وتتيح إدخال النصوص يدوياً. كما يقوم إدخال الوجهة على النظام الملاحي والبحث على النظام متعدد الوسائط على الكتابة اليدوية. يدرك النظام أكثر الوجهات التي يتردد عليها السائق بناءً على الرحلات السابقة، فيتيح اقتراح الخيارات. وعند فعل ذلك، تؤخذ القيم التجريبية الإحصائية فيما يتعلق بالازدحام المروري والتوقيت.
وتظهر محتويات الهاتف الذكي على الشاشة متعددة الوسائط عبر تطبيق CarPlay من أبل أو Auto من أندرويد، ولا حاجة لاستخدام أية وصلات في حالة استخدام نظام المعلومات والترفيه أجهزة iPhone. وتأتي هذه الباقة الاختيارية الشاملة مع علبة للهاتف النقال ونظام Bang & Olufsen الصوتي الفاخر بخاصية الصوت ثلاثي الأبعاد.
وتتوفر السيارة بأربعة أنظمة أساسية للأمان، تتضمن نظام التحذير عند مغادرة المسار، ونظام التحذير عند تغيير المسار، في حين يساعد النظام الأول السائق على البقاء في مساره، يحذر النظام الأخير من المواقف الخطيرة عند تغيير المسارات؛ على سبيل المثال، عند وجود سيارة في الزاوية التي لا يمكن للسائق رؤيتها. كما تتضمن سلسلة الطرازات المتوفرة في ألمانيا نظام Audi pre sense front، الذي يطلق إنذاراً مرئياً وصوتياً ولمسياً للسائق في حالة اقتراب حدوث اصطدام. في حالات الطوارئ، ينتج عن هذا التحذير ضغط المكابح إلى أقصى حد وتفعيل تدابير السلامة الأساسية من خلال نظام Audi pre sense ، والتي تتضمن إحكام أحزمة أمان المقاعد الأمامية، وغلق النوافذ وفتحة السقف الاختيارية، وتفعيل مصابيح الإنذار.
ويشكل نظام تثبيت السرعة المتكيف أبرز الأنظمة الاختيارية في السيارة، حيث يساعد هذا النظام السائق خلال التوجيه الطولي والجانبي. وتساعد أحدث الأنظمة المتطورة مثل الكاميرات التي تدور بزاوية 360 درجة السائق على ركن السيارة وتوجيهها في المساحات الضيقة، حيث تظهر هذه الكاميرات المحيط المباشر للسيارة الرياضية الكوبيه المدمجة على شاشة الوسائط المتعددة، بحيث يستطيع السائق اختيار الرؤية من أكثر من منظور. أما نظام المساعدة على الركن، فيوجه السيارة أوتوماتيكياً لداخل وخارج مواقف انتظار السيارات. على سبيل المثال، إذا أراد السائق الرجوع إلى الخلف للخروج من مساحة موقف انتظار السيارات، فإن نظام التحذير من المرور المتعارض الخلفي يحذِّر السائق من اقتراب سيارات يصنفها النظام على أنها خطيرة.