أكد كارستن بندر، المدير الإداري في «أودي» الشرق الأوسط، أن تجربة تسليم السيارات عن بعد كانت ناجحة، وفتحت بعداً جديداً في التعامل مع عملائنا في المستقبل، وكذلك في خدمات ما بعد البيع.



وقال في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي»، إن جائحة «كوفيد - 19» أثرت على قطاع السيارات إقليمياً وعالمياً، ففي الإمارات قمنا بإغلاق جميع معارضنا تقريباً خلال شهر رمضان.



ورداً على سؤال حول تقييمه لأداء العمل عن بعد، قال: نعدها إيجابية للغاية، فالاجتماعات عبر الإنترنت فعالة جداً لمتابعة سير عملنا والبقاء على اتصال بمقرنا الرئيس وبشركائنا من الوكلاء، وهناك إمكانات واعدة لإتاحة خيارات العمل عن بعد في المستقبل.



وأضاف إن استجابتنا كانت سريعة عبر التقيد بتعليمات السلطات المحلية من أجل حماية موظفينا ووكلائنا وعملائنا، حيث طبقنا في الإمارات سياسة العمل من المنزل لجميع موظفي «أودي» الشرق الأوسط تقريباً. وكانت فترة الإغلاق ضرورية لشركة «النابودة للسيارات» في دبي، في حين أبقت «علي وأولاده» في أبوظبي على صالات العرض مفتوحة مع تطبيق إجراءات التباعد الجسدي.

توقعات



وحول توقعاته للسوق خلال الفترة القادمة، قال: لا يمكننا الجزم في الوقت الحالي، لأن ذلك يعتمد على سرعة تعافي السوق، فنحن نشهد انتعاشاً جيداً في أسواق مثل الصين وكوريا، اللتين مرتا بالجائحة قبل معظم الأسواق الأخرى، وها هي مبيعاتنا فيها الآن تعود إلى مستويات ما قبل «كوفيد 19».



وفي ما يتعلق بالتسليم عن بعد وهل يحقق النتائج المرجوة، قال: منذ إطلاق أول مواقعنا للبيع عبر الإنترنت في السعودية، ومن ثم في دبي وأبوظبي، استقطبنا أكثر من 35 ألف زائر سجلوا 85 ألف مشاهدة للصفحات، وهو ما أدى إلى توليد 500 عملية بيع محتملة. وكانت طرز A8، A3، Q3، هي الأكثر مشاهدة من قبل الزوار. يعد هذا المجال تطوراً جديداً ومثيراً لأودي الشرق الأوسط، والذي تم تسريعه نتيجة قيود «كوفيد 19»، وهو يتيح بعداً جديداً تماماً لعلاقتنا بالعملاء ولخدمات البيع وما بعد البيع في المستقبل.



قنوات رقمية



وأضاف: لدينا قنوات بيع رقمية في كل من السعودية وأبوظبي ودبي للسيارات الجديدة، ونتطلع لتوسيعها لتشمل السيارات المستعملة وقطع الغيار والملاحق في المستقبل، ونأمل أن يكون جميع شركائنا في المنطقة جاهزين لدخول عالم التجارة الإلكترونية بحلول نهاية العام. وحول خطط «أودي الشرق الأوسط».. قال: لدينا 14 طرازاً جديداً أو محسّناً ستصل إلى الإمارات هذا العام، تشمل أول سيارتنا الكهربائية e-tron Sportback، إضافة إلى سبعة طرز RS جديدة.