كشفت احدى الدراسات الطبية الحديثة والمنشورة في مجلة نيو إنجلاند عن الفترة التي يعيشها فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 في السيارة .



ووفقا لما جاء في هذه الدراسة الإنجليزي أن الكورونا يمكنه أنه يعيش على الأسطح البلاستيكية الفولاذ المقاوم للصدأ تصل إلى 3 أيام .


لذلك تزداد فرصة التعرض للعدوى عند الخروج من المنزل حيث من الممكن ان الفيروس ينتقل على أجزاء الجسم الملابس بكل سهولة .



كما أكدت الدراسة ان الأشخاص الذي يتعرضون للإصابة بالفيروس في حال استخدام السيارة للتنقل توجد اماكن متعددة داخل السيارة ويمكن للفيرس أن يعيش فيها ساعات طويلة .



ومن ابرز هذه الاماكن التي يتواجد بها الفيروس داخل السيارة هي المقود وناقل الحركة ازرار التحكم والتكييف ومقاتيح نوافذ السيارة ومقابض الأبواب .



ويمكن أن يتواجد الكورونا على مفاتيح الإضاءة والفرامل اليدوية ومقبض درج المركبة والمرآة العلوية ومقبض شنطة السيارة وعصا التحكم بالمساحات"



ونص الخبراء أصحاب السيارات بتنظيف تلك الاجزاء جيد بالكحول أو بالكلور والماء والتي ثبتت فعاليتها في قتل الفيروس .