أعلنت شركة التكنولوجيا والصناعات الهندسية “بوش” اليوم الأربعاء أنها تعمل على تطوير جهاز جديد يستطيع الكشف عن فيروس كورونا خلال أقل من ساعتين ونصف الساعة.

وذكرت الشركة في بيان أن جهاز الكشف السريع عن فيروس كورونا يعمل بصورة آلية تماما، وهو مصمم للاستخدام في المستشفيات وعيادات الأطباء وغيرها من المنشآت الصحية.

وأضافت بوش أن تجربة الجهاز حققت دقة بنسبة تزيد على 95%، مضيفة أنه يلبي معايير الجودة الخاصة بمنظمة الصحة العالمية.

يذكر أن الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا حاليا يستغرق ما بين 4 و5 ساعات، وقد يكون الوقت بين الحصول على العينة من المريض وتلقي النتيجة أطول من ذلك بسبب اللجوء إلى معامل خارجية لتحليل العينة، بحسب معهد “روبرت كوخ” الألمانية للدراسات الطبية.

ويتيح جهاز “بوش” إجراء عملية التحليل بالكامل داخل المستشفى أو العيادة. وقد تم تطوير الجهاز الجديد خلال ستة أسابيع، ومن المنتظر طرحه للاستخدام في ألمانيا خلال شهر نيسان/أبريل المقبل، ثم في الدول الأخرى لاحقا.

وقال متحدث باسم الشركة إنها مازالت تنتظر الحصول على موافقة السلطات المعنية على طرح الجهاز للاستخدام، رغم أن بعض المعامل حصلت على عدد منه لاستخدامه وفق شروط معينة.
ولم يتم الكشف عن تكلفة الجهاز أو تكلفة تحليل العينة الواحدة باستخدامه.