افاد اتحاد سيارات الركوب في الصين بأن مبيعات التجزئة لسيارات الركوب في البلاد هوت 92% على أساس سنوي في أول 16 يوماً من فبراير، في الوقت الذي يكبح فيه انتشار فيروس كورونا أنشطة الشركات بشدة في أنحاء البلاد.

وأظهرت بيانات الاتحاد أن مبيعات سيارات الركوب في الصين سجلت 4909 وحدات في أول 16 يوماً، انخفاضاً من 59 ألفاً و930 سيارة في نفس الفترة قبل عام، في أول أرقام كبيرة تظهر مدى قوة تأثير الوباء سلباً على أكبر سوق في العالم للسيارات. وقال الاتحاد: عدد محدود جداً من الوكلاء فتح أبوابه في الأسابيع الأولى من فبراير وكانت لديهم حركة محدودة جداً للعملاء.



وقال اتحاد مصنعي السيارات في الصين، أكبر اتحاد للقطاع في البلاد، لرويترز الأسبوع الماضي إن من المرجح أن تشهد سوق السيارات الصينية تراجعاً بأكثر من 10% في النصف الأول من العام.