قامت صحيفة يابانية اسمها نيكي آسيان ريفيو مؤخرًا بتفكيك سيارة تسلا موديل 3 ، وصدم المهندسون بمدى تقدم تكنولوجيا الكمبيوتر الخاصة بشركة السيارات الكهربائية.

قال أحد المهندسين اليابانيين لم يكشف اسمه ويعمل في شركة سيارات منافسة بعد دراسة وتحليل وحدة التحكم المركزية المدمجة في موديل 3 ، وفقًا لما نقلت عنه المجلة: "لا يمكننا القيام بذلك"، في إشارة إلى عدم قدرة شركات صناعة السيارات الأخرى على اللحاق برقائق تسلا .

يقول إيلون مسك الرئيس التنفيذي لتيسلا: يتمتع الجيل الحالي من رقائق تيسلا (Hardware 3 chips) بقدرات حسابية فائقة تمكن سيارات تسلا من قيادة نفسها.
ولكن حتى الآن تقتصر إمكانات القيادة الذاتية لأسطول Tesla على المستوى "2" ، من أصل 5 ، حيث أن المستوى 5 مستقل تمامًا أو جزئيا. وهذا يعني أن سيارات تسلا قادرة على التعامل مع أشياء مثل تغيير الممرات وتشغيل المنعطفات والتنقل في مواقف السيارات دون وجود سائق.

ومع ذلك فوفقا لمجلة نيكي، تتوقع بقية الصناعة أن يتحول مستوى التكنولوجيا ذاته إلى باقي سيارات الشركات الأخرى في موعد لا يتجاوز عام 2025 ، مما يظهر بأن الخبراء إلى يعتقدون بأن تسلا متقدمة على المنافسين بست سنوات.

ووفقًا لمجلة نيكي فإن ما يسهل الأمور على تسلا مقارنة بالمنافسين هو أن تسلا شركة جديدة ولذلك يمكنها اختيار مورديها بحرية أكبر عكس الشركات المنافسة وهذا يجعلها في المقدمة دائما.

المصدر:
https://futurism.com/the-byte/tesla-...ns-competitors