تستعد الشركات اليابانية لاستعادة موظفيها وعائلاتهم من مدينة ووهان الصينية، مركز تفشي كورونا القاتل، إلى أرض الوطن.


ونقلت "هيئة الاذاعة اليابانية" اليوم الاثنين عن منظمة التجارة الخارجية اليابانية القول، إن هناك نحو 160 شركة يابانية تعمل في مدينة ووهان وحولها.



ويعمل نصف عدد تلك الشركات في صناعات السيارات، ومن بينها شركة السيارات الشهيرة "هوندا". ويعتزم المسؤولون التنفيذيون في الشركة، إعادة موظفيهم وعائلاتهم إلى اليابان، حيث قالوا إنهم سيعيدون نحو 30 شخصا.
كما يوجد لدى شركة "آيون" لتجارة التجزئة 12 موظفا يابانيا في ووهان. وتقول الشركة إنها ستعيدهم جميعا، باستثناء هؤلاء الذين توجد حاجة ملحة لوجودهم من أجل تشغيل خمسة متاجر سوبرماركت في المدينة.

كما يوجد لدى شركة "بريدجستون" لتصنيع الاطارات، اثنين من الموظفين اليابانيين في المنطقة. وتقول الشركة إن أحدهما قد عاد بالفعل، والآخر يأمل في العودة على متن رحلة طائرة شارتر.