تستعد شركة «هيونداي» لإطلاق سيارة طائرة في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية خلال 2020، كجزء من رؤيتها الأكبر لنظام التنقل الشخصي المستقبلي، حيث لا تريد «هيونداي» أن تكون شركة تبيع السيارات فقط، بل بدأت في استثمار مليارات الدولارات في وسائل النقل المستقبلية، بما في ذلك السيارات الطائرة.



وفي الوقت الذي قالت الشركة، إنه من المتوقع أن يؤدي استخدام المجال الجوي إلى تخفيف الازدحام على الطرق وتقليل وقت الوصول، رفضت الكشف عن مزيد من المعلومات حول سيارتها الطائرة. وتعد «هيونداي» من أكثر الشركات المستثمرة في السيارات المستقبلية.
ومن الواضح أن هناك عدداً من العوائق التي تقف في طريق امتلاك معظم الناس لسيارتهم الطائرة الخاصة، حيث توصلت دراسة حديثة أنجزتها جامعة «ميشيغان» وشركة «فورد» إلى أن مخاوف الاستدامة تعني أن معظم الناس ربما لن يستخدموا سيارة طائرة خاصة بهم للوصول إلى العمل، لكن فكرة سيارات الأجرة الجوية أقرب للتنفيذ من السيارات الطائرة الخاصة.