قالت الإدارة الوطنية لسلامة المرور بالطرق السريعة إنها تراجع ما إذا كان يتعين على شركة تسلا سحب ألفين من سياراتها الكهربائية في مايو بدلاً من إجراء تطوير للبرمجيات لإصلاح عيب محتمل يمكن أن يؤدي إلى اشتعال النار في بطارية السيارة.


وقالت الإدارة إنها بدأت مراجعة لتقييم الادعاءات التي وردت في التماس بشأن طريقة معالجة تسلا لتطوير البرمجيات في السيارات طرازي إس وإكس من سنوات ما بين 2012 و2019. وإن الادعاءات الواردة في الالتماس تشمل نحو 2000 سيارة.



وتواجه تسلا أيضاً دعاوى قضائية بشأن تحديث برمجياتها المتعلقة بشحن البطاريات وواجهت في الأسبوع الماضي شكاوى شملت سيارات تحطمت في ساحات انتظار سيارات أثناء استخدام خاصية القيادة الذاتية.