على غرار الإنسان، تمر السيارات بعدد من المراحل في استعداداتها لتغير الأجواء، وهو الأمر الذي يحدد مدى كفاءتها في التعامل مع تغير الأجواء سواء للبرودة أو الحرارة، ومع اقتراب فصل الصيف، يجب اتباع بعض الأمور لتأهيل السيارة بشكل واضح لتحمل الارتفاع الكبير في درجات الحرارة، وفي هذا السياق نستعرض كيف يمكن أن نحافظ على أداء سيارته في فصل الصيف وأي الأمور التي يجب فعلها لتجهيز السيارة لتحمل درجات الحرارة المرتفعة بشكل أساسي خلال شهور فصل الصيف المقبلة.


فلتر الهواء


على مستوى المحرك والأمور الفنية، فإنه خلال فصل الشتاء ومع هطول الأمطار، يمكن أن تترسب بعض المواد والأملاح على فلتر الهواء بالسيارة، ولذلك ينصح بتغيير الفلتر كل 19 ألف كيلومتر تقريبًا، لكن بالنسبة إلى البعض قد يقل هذا الرقم كثيرًا في حالة القيادة بكثرة على الطرق الطينية أو غير الممهدة التي قد تؤدي إلى انسداد الفلتر، وبالتالي سيؤدي هذا إلى التقليل من كفاءة المحرك.



المكابح


هي أهم الاستعدادات التي تتعلق بالأمان والسلامة في السيارة، لذلك يجب التأكد من سلامتها بشكل دوري، خصوصًا مع دخول فصل الصيف وزيادة احتمال التنقل أو السفر بالسيارة، وهو الأمر الذي يجب معه الحرص على كفاءة الفرامل وصيانتها أو حتى تغييرها في حالات معينة، ومنها إذا وجدت دواسة الفرامل خفيفة أو ثقيلة جدًا، أو إذا كان وضع الدواسة عاليًا أو منخفضًا جدًا، كذلك إذا أصدرت أصواتًا مزعجة عند استعمالها.


دورة التبريد


ينظر إلى دورة التبريد على أنها العنصر الرئيسي في الحفاظ على السيارة في فصل الصيف، كما أنها تمتلك نفس القدر من الأهمية أيضًا في الشتاء، حيث يمكنها أن تحافظ للسيارة على درجة حرارتها المثلى بعيدًا عن التأثر بارتفاعها لدى المحرك، ومن ثم إقامة توازن واضح بين درجات الحرارة في السيارة.


بطارية السيارة


لا شك أن بطارية السيارة تتأثر بقوة بحالة الجو، إلا أن الصيف قد يكون أكثر إرهاقًا على كفاءتها، فالحرارة قد تزيد أو تسرع من التفاعل الكيميائي بالبطارية، مما يجعلها تخزن كهرباء أكبر من طاقتها، وبالتالي يقلل من عمرها بشكل كبير جدًا، لذلك يجب تنظيف البطارية والكابلات المتصلة بها، ولذلك فإن تغيير البطارية قد يكون الحل الأمثل للاستعداد لفصل الصيف.


تكييف السيارة



يعتبر تكييف الهواء من أهم الأشياء الموجودة بالسيارات في الوقت الحالي، خصوصًا في فصل الصيف الذي تزداد حرارته عامًا بعد آخر، لذلك يجب التأكد من عمله بكفاءة قبل أن ترتفع الحرارة في فصل الصيف بشكل أكبر، وللتخلص من رائحة العفن التي تنتج عن الرطوبة بفتحات المكيف، يمكن تشغيل المراوح فقط لمدة دقائق قبل الانطلاق مع فتح النوافذ الأربع لطرد أي روائح غير مرغوبة.

الإطارات مع ارتفاع درجات الحرارة يتمدد الهواء الموجود بالإطارات بشكل أكبر من العادي، لذلك للحفاظ على سلامة الإطارات وعدم تعرضها لأي تلف أو انفجار أثناء القيادة، يجب فحص ضغط الإطارات بشكل سليم، ومعرفة الضغط المناسب لنوع إطارات السيارة أو استشارة أحد الفنيين. وإجمالًا، يظل تغيير حالة السيارة وتجهيزها على النحو الأمثل للتعامل مع ارتفاع أو انخفاض درجات الحرارة، هو أفضل الطرق التي قد تحافظ على كفاءة السيارة لفترات طويلة.