بسم الله الرحمن الرحيم

هي نهاية حقبة في تاريخ صناعة السيارات السويدية، فمنذ تسعينات القرن الماضي وفولفو تعمل جنبًا إلى جنب مع بوليستر لتعديل سياراتها وطرح طرازات للأداء، وقد علمنا مؤخرًا بأن بوليستر ستنفصل عن فولفو، إلا أن هذه الخطوة أصبحت رسمية الآن


يأتي هذا حسب صورة نشرتها بوليستر على حسابها بإنستجرام، وذكرت فيه "The End"، كرسالة وداع لزواج دام 20 عامًا


هذه ليست النهاية بالطبع، فبوليستر الآن تحت رئاسة توماس إنجينلاث رئيس فولفو السابق، وهذه الخطوة هي إجابة صانعة السيارات السويدية على مرسيدس AMG للتركيز على طرح طرازات للأداء، تحديدا السيارات الكهربائية عالية الأداء


في 1996، تم تأسيس شركة تسمى Flash Engineering وساعدت فولفو في تطوير سيارات أداء للمنافسة في بطولة سيارات التورينج السويدية، ولاحقًا في 2004 تم تغيير اسمها إلى بوليستر


في 2007 طُرحت طرازات فولفو بوليستر S60 وV90، وحققتا نجاحا قياسيا لدرجة أن فولفو اشترت بوليستر لتكون مخصصة لتطوير طرازات أداء لسياراتها، والآن كل ذلك انتهى لأجل نزولها على الساحة لمنافسة أودي ومرسيدس وBMW