شركات تصنع السيارات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والله اول مرة نضع موضوع هنا ومالقينا مكان له الا هنا لزوم التنويع يعني هذا البحث يهتم بدراسة تاريخ السيارة واشهر الشركات المنتجة لها

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    05-08-2006
    الدولة
    السعودية
    العمر
    32
    المشاركات
    574
    منشن في
    0 موضوع
    معدل تقييم المستوى
    65

    شركات تصنع السيارات





    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    والله اول مرة نضع موضوع هنا ومالقينا مكان له الا هنا
    لزوم التنويع يعني هذا البحث يهتم بدراسة تاريخ السيارة
    واشهر الشركات المنتجة لها


    شركات تصنع السيارات
    تويوتا


    شركة تويوتا للمحركات (باليابانية: トヨタ自動車株式会社= Toyota Motor Corporation) أو TMC اختصارا، هي شركة كبرى لصناعة السيارات يقع مقرها الرئيسي في مدينة "تويوتا" باليابان. بالإضافة إلى السيارات تقوم الشركة بتصنيع الشاحنات، الحافلات (الباصات)، وسيارات صناعية مختلفة.


    قام "كييتشيرو تويوتا"، بتأسيس الشركة عام 1933 م، كان الأخير قد عاد للتو من جولة في الولايات المتحدة، واختار مصنع الغزل الذي كان يملكه أبوه لإقامة ورشة لصناعة السيارات، استطاع أن يطلق أولى النماذج سنة 1935 م.
    أثناء الحرب العالمية الثانية، قامت الحكومة اليابانية بإجبار الشركة على تصنيع الشاحنات للصالح القوات العسكرية. بعد نهاية الحرب قامت الشركة بإعادة تنظيم نفسها، قامت بإنتاج السيارات منذ 1947 م. إلا أزمة حلت عام 1947 م، وكادت أن تعصف بالشركة، تراكمت الديون عليها ولم يعد باستطاعة مالكها الالتزام بتسديد رواتب العاملين فيها، استقال "تويودا" في النهاية من منصب رئيس الشركة.
    الروح الجديدة


    قام كل من "إيجي تويودا" و"شوإيتشي سائيتو"، والذين حلا محل "تويودا" على رأس الشركة، بالاستثمار في شراء وحدات تصنيع جديدة وفعالة، لتصنيع سيارات متطورة في وقت قياسي. عام 1954 م، وضعت الشركة نظلم تموين جديد: "كانيان"، استوحي من النظام التي كانت تقوم عليه المحلات التموين الكبرى آنذاك، كان يهدف إلى تخزين كميات معتبرة من القطع المصنعة التي تقتنيها لاستعمالها عند الحاجة. في سنوات الخمسينيات قامت تويوتا بإطلاق العديد من النماذج، لسيارات، في السوق، من أشهرا "لاند كروزر" (Land-Cruiser) ذات الدفع الرباعي (1951) "كراون" (1955) والـ"كورونا" (1957 م).
    في سنوات الستينيات، واصلت الشركة سياستها في إنشاء مصانع جديدة، حتى تلبي الطلب المتزايد على السيارات الاقتصادية. لاقت سيارة "كورولا" (Corolla) نجاحا كبيرا عندما تم إطلاقها سنة 1966 م، وامتد النجاح ليشمل دولا عديدة في العالم. مع حلول عام 1970 م، أصبحت "تويوتا" رابع (4) أكبر مصنع للسيارات في العالم.
    السياسة الجديدة


    شهدت سنة 1980 م تحولا كبيرا في عالم صناعة السيارات، فقد تفوقت اليابان لأول مرة على الولايات المتحدة، لتصبح أكبر مصنع للسيارات في العالم. قامت شركة "تويوتا" والتي أصبحت ثاني اكبر مصنع بعد "جنرال موتور" الأمريكية، بالتحالف مع غريمتها عام 1984 م، لإنشاء وحدات إنتاج جديدة في مدينة "لكسنتن" (Lexington) في ولاية كنتكي" (Kentucky). خلال السنوات العشر التي تلت، قامت "تويوتا" باستثمار أزيد من 6.5 بليون دولار في شمال أمريكا. جاءت النتائج سريعة، مع حلول سنة 2001 م، أصبحت الشركة تستحوذ على 10% من سوق السيارات في القارة، كان للنجاح التي عرفته موديلات "كامري" (Camry) دور كبير، فقد حاز هذا التصميم وللسنة الرابعة على التوالي على المرتبة الأولى في ترتيب السيارات الأكثر مبيعا في الولايات المتحدة.




    شركة فورد

    شركة فورد هي شركة دولية ذات أصل أمريكي لتصنيع للسيارات. أسسها هنري فورد في مدينة ديربورن في ولاية ميشيجان الأمريكية ولا تزال مقرات الشركة الأساسية في تلك المدينة. شركة فورد تعتبر من أكبر 10 مصنعي السيارات في العالم. تتمتع سيارات فورد -ولاسيما فورد كراون فكتوريا- بشعبية كبيرة وطلب عال في بلدان الخليج العربي. قامت شركة توكيلات الجزيرة وكيلة سيارات فورد ولنكولن في السعودية بالاحتفال ببيعها السيارة رقم 100 ألف منذ دخولها السوق السعودي عام 1986 م.
    وتعتبر فورد من اضخم شركات العالم في انتاج السيارات والآن وبعد ثورة التكتلات الاقتصادية ضمت الى فورد ودمجت معها شركات اخرى واصبحت فورد هي المعنية بانتاج وتطوير وتصميم كل من جاكوار ولاند روفر وميركوري واستون مارتن ولنكولن وقطاع السيارات في فولفو . وفي عام 2005 بلغ دخل شركة فورد مائة وثمان وسبعين مليار دولار وهو بكل تاكيد رقم ضخم وكبير, ويراس شركة فورد ويليم فورد حفيد المؤسس هنري فورد ونائبه جوزيف هينريخس ويتواجد في الشركة العديد من المهندسين والخبراء والمصممين من ذوي الكفاءة والخبرة والذين اوصولوها لما هي عليه الآن .
    في عام 1896م بنى هنري فورد مركبه صغيرة والتي كانت تسمى Quadricycle ولها اربعة عجلات كانت في البداية عجلاتها موزعه على شكل معين ومتفاوته بالحجم ثم تطور التصميم واصبحت العجلات كلها بمقاس واحد واصبح البديل المناسب الشكل المستطيل , شاهد الشكل الاول للمركبة شاهد الشكل النهائي للمركبة بعد ان اخذت الشكل المستطيل




    في امان الله وتقبلو تحياتي اخوكم كامري سعودي2002شركات تصنع السيارات xyxwave.gif





  2. #2
    تاريخ التسجيل
    05-08-2006
    الدولة
    السعودية
    العمر
    32
    المشاركات
    574
    منشن في
    0 موضوع
    معدل تقييم المستوى
    65

    مشاركة: شركات تصنع السيارات

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بقية الجزء الثاني


    جنرال موتورز

    وليام ديورانت وجنرال موترز
    حين بلغ وليام ديورانت السابعة عشرة من عمره ترك المدرسة وعمل في مخزن بقالة يملكه أبوه في فلنت بولاية ميشيجان. ثم عرض عليه عمل في مطحنة بأجر قدره ثلاثة أرباع الدولار في اليوم فترك مخزن أبيه. ثم انتقل إلى بيع الأدوية من البيوت، فالى التأمين والعقارات. أظهر ديورانت عبقرية مبكرة في جمع المال، فاشترى مع دلاس دورت، الكاتب في أحد المخازن، مصنع عربات في كولدورتر بميشيجان. ولم يأت القرن العشرين حتى أصبحت شركة ديورانت ـ دورت للعربات تملك أربعة عشر مصنعاً، كما أصبحت أكبر شركة منتجة للعربات في الولايات المتحدة. وهكذا اكتسب ديورانت الشاب لقب أحد أصحاب الملايين في وول ستريت. في سنة 1904 اشترى ديورانت شركة بويك، واحتلت خلال أربع سنوات مركز الشركة الأولى لإنتاج السيارات.
    ثم خطا ديورانت خطوة كبيرة. ففي سنة 1908 ضم إليه شركة جنرال موترز في نيوجرسي، وهي شركة رأس مالها 12 مليون دولار، وعين نفسه رئيساً لها، جاعلا سيارة بويك أساساً لعمل جنرال موترز.
    وقبل نهاية السنة ضم إلى جنرال موترز خمساً وعشرين شركة أخرى منها إحدى عشر شركة سيارات، وشركتان تصنعان المصابيح الكهربائية، والباقية شركات تصنع قطع السيارات ولوازمها. ولم يتبق من شركات السيارات سوى أربع وهي: بويك، أولدزموبيل، أوكلاند (بونتياك الآن)، وكاديلاك، أولاً كشركات ثم كأجزاء في شركة واحدة. كانت صناعة السيارات خلال تلك السنين في حالة فوضى من حيث النمو والتنافس. مئات الشركات تأسست حول اختراعات مسجلة، واختفى الكثير منها بسرعة. وقد أدرك ديورانت فكرة شراء الشركات الناجحة منها.
    عرض ديورانت على شركة فورد شراءها مرتين لكن لم ينجح في ذلك، فاكتفى بسيارة بويك كحجر الأساس لجنرال موترز، وقد كانت هامة، ففي السنة الأولى من الدمج بلغ ثمن مبيعاتها سبعة ملايين ونصف مليون دولار، وقدرت ارباحها بمبلغ مليون وسبعمئة ألف دولار. أما كاديلاك وأوكلاند فقد ضمهما ديورانت في سنة 1909. وفي السنة التالية بلغ مجموع مبيعات جنرال متوترز 34 مليون دولار، وربحها السنوي الصافي مليوني دولار.
    وكما أن روكلفر وضع يده على شركات البترول المستقلة، كذلك فعل ديورانت، بما له من خبرة في صناعة السيارات، فضم سيارة ناش وسيارة كرايزلر إلى شركة بويك، كما ضم إليه شركتي أولدز موتر، ويونايتد موترز لصاحبيهما الفرد سلون وشارلز كاترينج.
    دخل ديورانت شركة جنرال موترز وخرج منها مرتين. في المرة الأولى دعم لويس شفروليه، سائق سيارت السباق المشهور، وصنع له سيارة خفيفة على سبيل التجربة. ثم بدآ معاً في سنة 1911 شركة سيارات شفروليه. استأجر ديورانت لذلك وليام كنادسن أحد خيرة خبراء فورد بطريقة «خط التجميع»، فاندفع المستثمرون والمغامرون لشراء أسهمهما، وذلك لأن شهرة ديورانت أوجدت له اتباعاً كثيرين في السوق.
    كان فورد لا يزال في طليعة صناعة السيارات، ولكن «تن ليزي» كانت سوداء وبسيطة، كما كان إنتاجها يتم بطريقة فورد على نطاق واسع. أما ديورانت فبدأ صنع سيارة جميلة وأنيقة، ولم تمض سنة واحدة حتى بلغت قيمة موجودات شركة شفروليه 94 مليون دولار. وبعد أربع سنوات حولها إلى مؤسسة وطنية واسعة واستخدم أسهمها في استعادة سيطرته على شركة جنرال موترز.
    في هذا الوقت أخذت شركة موترز تتحول إلى شركة كبرى. وفي سنة 1913 حول ديورانت شركة جنرال موترز من نيوجيرسي إلى دلوير. وقد استفاد من قوانين الشركات في هذه الولاية فرفع رأس مال جنرال موترز إلى 100 مليون دولار، أي أنه زاد عشرة أضعاف تقريباً، وأصبحت الشركات المندمجة في جنرال موترز أجزاء لها، كما انضمت إليها في سنة 1918 شركة شفروليه كجزء من أجزائها، وبلغت مبيعات الشركة في نفس السنة بين 350 مليون و400 مليون دولار.
    وقد رحب ديورانت بزيادة استثمار عائلة «دوبونت» في جنرال موترز إلى حد أنه تنازل عن المراقبة المالية لها في سبيل بناء شركة سيظهر في المستقبل نتائج «لا مثيل لها في الصناعة الأمريكية». فزادت عائلة دوبونت استثمارها من 25 مليون دولار إلى 43 مليون دولار، أو بزيادة نسبتها 26.4% وذلك في نهاية سنة 1918. ولكن ديورانت لم يقف عند هذا الحد.
    ففي سنة 1916 كان ديورانت قد اتصل بألفرد سلون من أجل توحيد الشركات الفرعية ومن ضمنها شركة سلون هيات لكراسي التحميل. وإذا أصبح سلون رئيساً للشركة الجديدة فقد ضم إليها مختبرات ويتون الهندسية التي يرئسها المهندس اللامع شارلز كاترينج. وقد دعيت الشركة الجديدة «يونايتد موترز كوربوريشن». وفي سنة 1918 أصبحت هذه الشركة جزءاً من جنرال موترز.
    ولعل أعظم ما عمله ديورانت لجنرال موترز، ضمه شركة يونايتد موترز إليها، وكذلك سلون وكاترينج.
    وجد ديورانت في كاترينج وسلون شخصين رفعاً من قدر جنرال موترز سنوات عديدة، فقد كان لمختبرات البحث التي يرئسها كاترينج أثر واضح في مستقبل جنرال موترز.
    وكان كاترينج هو الذي اخترع مبدئ الحركة التلقائي الكهربائي في سنة 1911، فكان له في تكييف النقل بالسيارات أثر يعادل اختراعات فورد وليلاند كاديلاك. ثم أن هذا الاختراع سهل على النساء سياقة السيارات.
    اكتسب ديورانت صفة التهور، وكان تهوره أحياناً مفيداً لجنرال موترز وأحياناً أخرى ضاراً.
    بعد أن زاد ديورانت إلى رأس مال جنرال موترز 30 مليون دولار لتوفير المال اللازم للتوسع، أخذ يضم إليها بعض الشركات الأخرى مثل انترناشنال آرمز اندفيوز كومباني، وورنر اندكومباني التي تصنع معشقات السيارات، وبونتياك كومباني، وشركة ديتون ـ رايت للطيران. لذلك فإن ديورانت هو الذي بدأ تحويل جنرال موترز إلى شركة متعددة الصناعات.
    هوندا
    هوندا (باليابانية: 本田) هي شركة لصناعة السيارات، وأكبر مُصَنِع للدراجات النارية في العالم. يقع مقرها الرئيسي في طوكيو باليابان.
    بالإضافة إلى صناعة السيارات والدراجات، تقوم الشركة بصناعة جزازات العشب، مدافع الثلج، محركات خاصة بالقوارب، ومجموعات توليد الطاقة الكهربائية وغيرها من المعدات الكهربائية والميكانيكية.
    تنتج الشركة ما يقرب 14 مليون من محركات الاحتراق الداخلي بأصنافها المختلفة، وتعتبر بذلك أول منتج للمحركات في العالم.
    التاريخ
    كان مهندس الميكانيكا الياباني "سوإيتشيرو هوندا" مولعا بسباقات السيارات والدراجات، أودع أول براءة إختراع سنة 1931 م. قام عام 1937 م بتأسيس شركة لصناعة حلقات المكابس (تستعمل لضمان الكَتومية للماء بين المكبس وأسطوانات المحرك أثناء عمله)، وكان يعيد بيع منتجاته لشركة "تويوتا" للمحركات، واستمر على ذلك حتى نهاية الحرب العالمية. عرفت سنة 1948 م تأسيس "شركة هوندا للمحركات"، ولما كان يريد أن يتفرغ للهندسة، قام "سوإيتشيرو" بتعيين "تاكي-أو فوجيساوا" على رأس الشركة.
    في بداية الستينيات، قامت الشركة بتصنيع أولى الشاحنات والسيارات الخاصة بها، عرفت هذه التصاميم نجاحا كبيرا، إلا أن النجاح الأكبر الذي حققته الشركة كان اقتحامها للسوق الأمريكية، قامت "هوندا" بتسويق منتجاتها من السيارات والدراجات النارية وحظي بعض الأصناف بشعبية كبيرة، بيعت ملايين النسخ من سيارة "سيفيك" عام 1976 م، كما أصبحت "أكورد" السيارة الأكثر مبيعا في الولايات المتحدة خلال هذه الفترة. بعد هذه النجاحات، أصبحت "هوندا" ثالث مُصَنِع للسيارات في اليابان، بعد "تويوتا" و"نيسان".
    في سنوات التسعينيات وبعد اقتحام اليابانيين السوق الأمريكية، بدأت شركات السيارات الكبيرة في أمريكا حملة مضادة لاستعادة السوق المحلية. عرفت السوق أثناء هذه الفترة اهتماما متزايدا بالسيارات الرياضية وذات الاستعمال النفعي، كانت "هوندا" قد أهملت هذين الصنفين من السيارات. كل هذه العوامل ساهمت في تراجع رقم مبيعات الشركة.
    شرعت الشركة في عملية إعادة هيكلة جذرية، تم خفض التكاليف ونقل أجزاء مهمة من وسائل التصنيع إلى شمال أمريكا. عادت الحيوية من جديد، وتزايدت مبيعات سيارتي "سيفيك" و"أكورد"، تم بالإضافة إلى ذلك استحداث تصاميم جديدة، سيارات صغيرة نفعية، على غرار "أوديسي"، مما ساعد في الدفع بمؤشر الشركة للأعلى مرة أخرى.

    تصاميم الدراجات النارية
    ·سلسلة CB
    · سلسلة CX
    · سلسلة CBR
    · سلسلة XR
    · سلسلة VF
    · سلسلة VT
    · سلسلة VTX
    · Valkyrie
    · سلسلة GL
    · سلسلة CB
    · سلسلة CB
    · سلسلة CB
    · Dax


    في امان الله اخوكم كامري سعودي2002

المواضيع المتشابهه

  1. شركات تعديل السيارات
    بواسطة سمو الذوق في المنتدى منتدى السيارات العام
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 01-04-2007, 08:38 PM
  2. اليابان لاتسطيع ان تصنع سيارات
    بواسطة abu_hussain في المنتدى نادي السيارات الألمانية والأوروبية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-03-2002, 01:17 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •