كشفت «هيونداي موتور» عن رؤيتها المبتكرة للكيفية التي تصبح بها سيارات المستقبل جزءاً من مساحات المعيشة ذات الطابع الشخصي تحت شعار «حرية التصميم» .


ومثلما يحرص الأفراد على إضفاء الطابع الشخصي على مساحاتهم المعيشية سيكون بمقدورهم فعل الشيء نفسه مع مركباتهم، بفضل نموذج قائم على حرية التصميم داخل مركبته .

وتدرس هيونداي الطريقة التي تتيح بها مركبات المستقبل للمستخدمين مزيداً من الحرية في تصميم مركباتهم في ظلّ النموذج الجديد.