مراجعة سيارة دودج تشارجر SRT هيلكات 2016 ... السيدان الأكثر عضلية في العالم

بواسطة : أحمد نوح بتاريخ : May 2, 2016 شارك ذلك :

السيارات- ساهمت دودج في قيام صناعة سيارات العضلات منتصف القرن الماضي، ودافعت عن هذا الجانب القوي من الصناعة بشكل مستمر، وقدمت الكثير من السيارات مفتولة العضلات التي غيرت من أوجه المنافسة في الكثير من الفئات، إلا أن واحدة من أكثر السيارات أيقونية في هذا العهد العصري الجديد كانت تشالنجر السيدان، والتي قررت دودج أن تضيف لها لقب خاص جديد، وهو السيارة السيدان التجارية الأكثر قوة في العالم.

التصميم الخارجي

على الرغم من كون دودج تشارجر تقدم تصميم غاية في القوة والجاذبية وتمثل القمة وسط سيارات العضلات، إلا أن السيارة استطاعت أن ترتقي بقواعد اللعبة وتصل لمستوى جديد من العضلية والجاذبية مع نسخة هيلكات.

فغطاء المحرك أصبح أكثر قوة وعضلية مع شبكة تهوية كبيرة في المنتصف تؤكد على القوة الإضافية للمحرك الذي يعد الأقوى بين سيارات السيدان التجارية حول العالم، إضافة إلى الخطوط البارزة على الجانبين، والتي تستمر حتى المصابيح الرئيسية مميزة التصميم التي تضيف المزيد من القوة لشخصية السيارة مع إضاءة الـ LED المحيطة بالمصابيح.

كذلك حصلت السيارة على شبك تهوية أكثر رياضية يحمل علامة SRT، إضافة إلى مصد أمامي أكثر بروزًا، وشبك تهوية على الجانبين بدلًا من مصابيح الضباب، وكأن السيارة تستغل كل جزء من تجهيزاتها لتحسن من الأداء.

على الجانبين تأتي العجلات المعدنية بقياسها الكبيرة وتصميمها الأكثر قوة ورياضية، وبالطبع المرايا الانسيابية المميزة لنسخة هيكلات، وخطوط التصميم العضلية للأبواب التي تمنح السيارة هذه الشخصية الأمريكية المميزة، وبالطبع أقواس العجلات المنتفخة، وبخاصة في الخلف لتجهزك للتصميم الخلفي للسيارة.

الواجهة الخلفية لتشارجر هيلكات تصم جناح خلفي كبير ملتصق بالبدن ليعزز من ارتكازية السيارة وثباتها، ويحسن من الأداء بشكل عام، إضافة إلى المصابيح الخلفية كبيرة الحجم التي تحتل مؤخرة السيارة وتضيء بتقنية LED لتعزز من مستوى الأمان، إضافة إلى المصد الخلفي الأكثر بروزًا مع فتحات التهوية الجانبية، وفتحات طرد العادم كبيرة الحجم على الجانبين والتي تؤكد على عضلية السيارة.

المقصورة والتجهيزات

داخل مقصورة دودج تشارجر هليكات، تقدم السيارة مقصورة موجهة بالكامل للسائق بغرض تحسين متعة القيادة وتوفير المزيد من التجهيزات المميزة.

فالسيارة مزودة بخامات أعلى جودة ونظام معلوماتي متطور إضافة إلى لوحة عدادات مكونة من شاشة عالية الجودة قياس 7 بوصات جديدة، توفر كافة المعلومات للسائق بشكل جذاب وسهل وتشجعه على الانطلاق، إضافة إلى الشاشة من الجيل الأخير قياس 8.4 بوصة الخاصة بنظام Uconnect المعلوماتي المثبتة بالكونسول الوسطي.

كذلك تقدم السيارة نظام صوتي قوي بقوة 900 وات و18 سماعة من هارمون كاردون حول المقصورة، لتشغل للسائق مواده الصوتية المفضلة وتضعه وسط تجربة متميزة يدعمها صوت المحرك العضلي القوي في الأمام.

المحرك والأداء

تعمل دودج تشارجر SRT هيلكات بمحرك يعد الأقوى في سيارات السيدان التجارية في العالم، حيث يوفر المحرك المزيد من القوة والعزم من نسخته السابقة.

فالمحرك V8 ذو شحن فائق سعة 6.2 لتر من عائلة هيمي، وتصل قوته إلى 707 حصان مع عزم 881 نيوتن.متر، ويتصل هذا المحرك بناقل حركة جديد قادر على التعامل مع هذا القدر الكبير من العزم، وهو ناقل أوتوماتيكي من 8 سرعات يدفع بالعجلات الخلفية للسيارة، لتتسارع من الثبات لسرعة 160 كم/س ومن ثم للثبات مرة أخرى خلال 13 ثانية، وسرعة قصوى تصل إلى 328 كم/س.

وكونها سيارة عضلات في المقام الأول، فقد كشفت دودج عن الوقت الذي تستغرقه تشارجر هيلكات لتقطع مسافة الربع ميل، وهو 11 ثانية فقط، والذي يعد زمن رائع لسيارة تجارية غير معدلة.




0 تعليق
من فضلك قم بإدخال الإسم من فضلك قم بكتابة نص التعليق من فضلك قم بملئ الحقول