مراجعة سيارة رولز رويس ريث 2015 ... الملكية في جسد رياضي

بواسطة : أحمد نوح بتاريخ : Aug 6, 2015 شارك ذلك :

السيارات- إذا كنت تؤمن أن كافة السيارات لديها شخصية مميزة تشبه شخصيات البشر، فمن المؤكد أن أكثر سيارة يمكن أن تناسب شخصيتها ذوي الدماء الملكية هي رولز رويس فانتوم، والتي نشأت في المملكة المتحدة، وتستخدم أجود الخامات في البناء بأعلى جودة ممكنة، وكذلك لا ترضى إلا بصناعة يدوية عالية الدقة.

ومع انطلاق التحديث الأخير لعائلة فانتوم، كان على رولز رويس أن تمنح محبيها نسخة رياضية ملكية من سيارتها، حيث الأداء الحابس للأنفاس والتطور الميكانيكي، جنبًا إلى جنب مع مستوى استثنائي من الفخامة والتفرد ينقلك من متعة الاستلقاء في الخلف، لمتعة القيادة الفاخرة في الأمام.

ارستقراطية حتى النخاع

إذا كنت من محبي الثورية، فربما لا تجد مكان بين محبي رولز رويس، حيث تلتف كافة التفاصيل حول الارستقراطية الكلاسيكية، وكيف يمكن تقديمها في قالب حديث. فللوهلة الاولى قد تظن أن ريث سيارة من ثلاثينيات القرن الماضي، إلا أن نظرة تفصيلية عن قرب ستفجر كافة توقعاتك.

البداية من التصميم الخارجي والذي يبدأ بشبكة التهوية الأسطورية لرولز رويس، ومن فوقها روح إكستاسي الطائرة، والتي يتبعها غطاء محرك بلون يختلف عن بقية البدن بحسب اختيارك، ويمتد اللون حتى الواجهة الخلفية للسيارة وبطول السقف والقوائم الأمامية والخلفية. وإلى جانب شبكة التهوية تأتي المصابيح المميزة لرولز رويس والتي رأيناها للمرة الأولى مع جوست، وتحتها إضاءة الـ LED النهارية.

وعلى الجانبين تنساب الخطوط من غطاء المحرك الطويل بدون تفاصيل حتى الوصول للواجهة الخلفية، ولن يلفت نظرك في الجانبين إلا الباب الواحد لريث والذي يفتح من الأمام للخلف في لمسة كلاسيكية غاية في الروعة، مع مقبض معدني كبير، وعجلات معدنية ذات تصميم جذاب تحمل شعار رولز رويس في المنتصف، وبالطبع الشعار لا يدور مع العجلات ويبقى دائما في وضع مستقيم تمجيدًا للعلامة الملكية.

وفي الخلف، تأتي الخطوط انسيابية بشكل كبير، مع السقف الذي يلتحم بمؤخرة السيارة، وينتهي عند باب التحميل الخلفي البارز للأعلى، وعلى جانبية المصابيح الحمراء الكلاسيكية التي تعمل بالـ LED، وكذلك فتحتي العادم على الجانبين بحجم كبير لتعبرا عن قوة السيارة.

المقصورة والتجهيزات

كثير من الكلمات قد تصف هذه المقصورة، ولكن قليل منها قد يوصل لك الشعور الحقيقي بالجلوس داخلها، بداية من الأبواب الضخمة التي تفتح لتكشف لك عن عالم آخر، مع زاوية ركوب لا يمكن منافستها، حتى في الوصول للمقاعد الخلفية، التي على الرغم من كون السيارة كوبيه، إلا أنها قادرة على استيعاب فردين بشكل مريح.

تجربة القيادة مع ريث مختلفة، فهي تركز على السائق أكثر من الجالسين في الخلف بعكس شقيقتها الكبري، ولذا جاءت عجلة القيادة بنفس التصميم المعتاد من رولز رويس ولكن أقل كلاسيكية لتحسن من تجربة القيادة، مع لوحة عدادات تميل للرياضية وواضحة، وكذلك لوحة قيادة شديدة الفخامة، وفي نفس الوقت سهلة الاستخدام وذات أزرار ووظائف عديدة تمنح السائق الشعور بعظم تجهيزات المقصورة.

وعلى الرغم من صعوبة وصف مستوى العزل والهدوء والراحة داخل المقصورة، أو حتى وصف المقاعد وما توفره من راحة ودعم كامل لجسد الركاب قد يجعلك تحول ريث لموقع استجمام تقضي فيه ساعات طويلة، إلا أن التجربة المميزة بحق هي السقف المضيء بالنجوم، والذي يحتوي على 1340 عنصر من الألياف الضوئية موزعين على شكل نجوم المجرة، ويمكنك توزيع هذه النجوم كما تشاء، سواء كما كانت النجوم تبدو يوم مولدك أو حتى يوم استلامك للسيارة.

المحرك والأداء

تعمل رولز رويس ريث بمنظومة قوة متطورة، أو بمعنى أدق، هي الأقوى في تاريخ رولز رويس.

فالسيارة تعمل بمحرك V12 ذو شحن توربيني مزدوج سعة 6.6 لتر، وهو محرك عملاق قادر على توليد 624 حصان من القوة وعزم 800 نيوتن.متر، وعلى الرغم من وزن السيارة الكبير الذي يصل إلى 2360 كجم، إلا أنه قادر على دفعها من الثبات لسرعة 100 كم/س خلال 4.6 ثانية، وإلى سرعة قصوى محددة الكترونيًا عند 250 كم/س.

ويتصل المحرك بناقل حركة أوتوماتيكي من 8 سرعات، يدفع بالعجلات الخلفية، إلا أنه ناقل فريد من نوعه، فهو متصل بالأقمار الصناعية ليتعرف على موقع السيارة وعلى تفاصيل الطريق وما هو أمامها، ومن ثم يعمل الناقل على تبديل السرعات بناء على حالة الطريق وما ستقبل عليه السيارة، فقبيل المرتفعات يقلل السرعة المختارة ليعطي السيارة العزم المطلوب، وقبيل المنعطفات يستعد لتخفيف السرعة، وهكذا.




0 تعليق
من فضلك قم بإدخال الإسم من فضلك قم بكتابة نص التعليق من فضلك قم بملئ الحقول