مراجعة سيارة دودج تشارجر 2015 ... الحفاظ على السلالة الأمريكية

بواسطة : أحمد نوح بتاريخ : Jan 28, 2015 شارك ذلك :

السيارات- حققت سيارات العضلات الكثير من النجاح خلال القرن الماضي، ولازالت أيقونات السبعينات والثمانينات تجوب الشوارع حتى الآن لتجذب الأنظار أكثر من سيارات اليوم، إلا أن هذا الجيل من السيارات الأمريكية يناسب العهد الجديد، وهو ما استدعى الكثير من عمليات التطوير وتبديل الجينات، لتكتسب سيارات العضلات المزيد من العصرية وتستكمل رحلتها التنافسية.

فبعد 7 أجيال من المنافسة، قررت دودج تشارجر في نسختها المحسنة الجديدة أن تحسن من كافة قدراتها، وتبدل من عضلاتها بأخرى أكثر قوة وشبابية، وتستبدل تلك المحاولات البسيطة للمزج بين عالم العضلات والمتطلبات العصرية للسيارات، لتخرج بخليط جديد، في محاولة جدية للحفاظ على السلاسة الأمريكية.

تشارجر جديدة!

إذا بحثت عن سيارات العضلات الأمريكية السيدان، فعلى الأرجح لن تجد إلا دودج تشارجر، والتي قررت ألا تتخلى عن الراية حتى آخر حصان من قوتها، مستكملة الرحلة التي بدأتها عام 1966، ومحافظة على الجينات الأصلية، مع وجه جديد يجعلها قادرة على التكشير عن قدر كاف من الأنياب لمنافسيها الجدد.

فدودج تشارجر 2015 تعتمد في تصميمها على الجيل الثاني من السيارة الذي ظهر في نهاية الستينات، والذي يعد الأكثر نجاحًا بين اجيالها السبع. فالمصابيح الأمامية تستكمل تصميم شبكة التهوية، مع إضاءة LED تتبع الإطار الخارجي للمصابيح، لتبدو كأعين غاضبة تنوي اصطياد منافسيها، إضافة الى صادم أمامي بارز العضلات، وغطاء محرك كبير الحجم مليء بخطوط القوة ليؤكد على شخصية العضلات لدى تشارجر.

على الجانبين احتفظت تشارجر بالتصميم المميز للأبواب، مع الكتف البارز في الباب الأمامي والذي يجعلها تبدو أكثر قوة، إضافة الى العجلات المعدنية الجديدة، والتي تتوفر بعشر أشكال مختلفة قياس 20 بوصة، ومنهم خيار لعجلات ألمونيوم من سبيكة واحدة، وإمكانية طلاء العجلات بألوان مختلفة.

في الخلف، تأتي تشارجر 2015 بمصابيح تمتد بعرض السيارة مستعرضة كلمة دودج في المنتصف، وتطابق في تصميمها مصابيح الشقيقة الأصغر دارت، ليصبح هذا التصميم يميز العائلة، وهو ما يجعل السيارة تبدو أكثر انسيابية وأكثر قدرة على الانطلاق من الخلف. لم تغفل دودج بالطبع فتحات طرد العادم الخلفية اللامعة كبيرة الحجم على الجانبين، والتي يمكنها اخبارك بكل سهولة ومن صوتها بحجم المحرك القوي في الأمام.

المقصورة والتجهيزات

مقصورة دودج تشارجر 2015 تم إعادة تطويرها بشكل كامل لتقدم تجربة قيادة أفضل للسائق، إضافة الى ابراز مستوى جديد من الجودة والفخامة لم تستطع سابقتها أن تقدمه.

فالخامات الداخلية للسيارة تم تحسينها بشكل كبير، إضافة الى تزويدها بقائمة من التجهيزات، ومنها شاشة عرض قياس 7 بوصات بلوحة العدادات تستعرض كافة معلومات القيادة الأساسية، مع إمكانية ضبط تلك الشاشة على 100 وضعية مختلفة لعرض المعلومات، لتصبح تشارجر أكثر تميزًا من ذي قبل.

عجلة القيادة الجديدة ذات المظهر الرياضي والتصميم المحسن لتعزيز القدرة على التحكم في تشارجر، إضافة الى بدالات نقل الحركة المثبتة خلفها، وتطعيمات الألمونيوم التي تظهر في عدة أجزاء داخل المقصورة، إضافة الى أزرار الوظائف التي أصبحت تضيء لتسهل على السائق استخدامها في الظلام، والشاشة العاملة باللمس قياس 8.4 بوصة التي يمكنك من خلالها التحكم في العديد من وظائف السيارة.

تأتي دودج تشارجر بنظام Uconnect المعلوماتي، والذي يقدم الكثير من الخواص، ومنها نظام حماية ضد السرقات مع تنبيه السائق، وإمكانية كتابة رسائل بالصوت، ونقطة اتصال Wi-Fi، مع تطبيق للتحكم في عدة وظائف للسيارة عن بعد، ومنها فتح وغلق الأبواب. كذلك تزود السيارة في نسختها المحسنة بنظام التحذير من قرب التصادم، والذي يحذر السائق إذا كان على وشك الاصطدام بسيارة أمامه، ومن ثم تقف السيارة تلقائيًا في الوقت المناسب إذا ما لم يستجب السائق.

وتستمر التجهيزات بنظام مثبت السرعة التفاعلي الذي يحافظ على المسافة بين تشارجر والسيارات أمامها، أو حتى التوقف إذا ما توقفت تلك السيارات، ونظام مراقبة الحارة المرورية وتحذير السائق إذا ما انحرف عنها، ونظام المساعدة في الاصطفاف والذي ينقل الصورة خلف السيارة بكاميرا إلى الشاشة الامامية.

المحرك والأداء

لتبرز دودج تشارجر جيناتها كسيارة عضلات، تعتمد السيارة على خيارين من المحركات، كل منهم يقدم تجربة قيادة مختلفة، سواء كان على الجانب العملي والاقتصادي، أو القوة والأداء الرياضي.

المحرك الأول بنتا ستار V6 سعة 3.6 لتر، وتصل قوته إلى 292 حصان عند 6350 لفة في الدقيقة، مع عزم 353 نيوتن.متر عند 4800 لفة في الدقيقة. ويتمتع محرك بنتا ستار بوزن خفيف بسبب استخدام الألمونيوم في بنائه، إضافة إلى كامتين علويتين تعملان على تقديم أفضل أداء مع أفضل معدل لاستهلاك الوقود.

المحرك الأقوى هيمي V8 سعة 5.7 لتر بقوة 370 حصان وعزم 536 نيوتن.متر، ويتصل المحرك بناقل حركة أوتوماتيكي من 8 سرعات، يدفع بعجلات تشارجر الخلفية أو الأربعة بحسب اختيارك، حيث تتوفر السيارة بخيارين الدفع الخلفي أو الكلي، مع تسارع من الثبات حتى سرعة 100 كم/س خلال حوالي 5 ثوان.




1 تعليق
من فضلك قم بإدخال الإسم من فضلك قم بكتابة نص التعليق من فضلك قم بملئ الحقول
  • نبيل Jul 8, 2015

    ولا اروع منها 44444444444444444444