مراجعة سيارة ميتسوبيشي اكليبس كروس 2018 ... التحول لواجهة جديدة

بواسطة : أحمد نوح بتاريخ : Apr 7, 2018 شارك ذلك :

السيارات- عانت شركة ميتسوبيشي من انتكاسة كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية، وهو ما دفع الشركة لتغيير واجهتها إلى نوعية جديدة من السيارات التي لم تكن تهتم بها كثيرا، وهي السيارات الكروس اوفر، التي أصبحت اليوم الأعلى مبيعا حول العالم، على أمل أن تعيد هذه الفئة مبيعات ميتسوبيشي إلى القمة من جديد.

التصميم الخارجي

تأتي إكليبس كروس الجديدة معتمدة على تصميم عصري يحمل لغة التصميم الجديدة للشركة، لتحاول أن تؤسس هوية قوية تستكمل بها المسيرة.

ففي المقدمة تأتي شبكة التهوية المألوفة لميتسوبيشي ذات الخطوط الثلاثة العريضة المطلية بالكروم الفضي اللامع، إضافة إلى شعار ميتسوبيشي في المنتصف بحجم كبير، وكذلك المصابيح ذات التصميم الحاد على الجانبين، والتي ترتقي بتصميم السيارة إلى حدود عصرية جديدة.

كذلك يأتي المصد الأمامي كبير الحجم مع مصابيح الضباب الكبير، والخطوط اللامعة الفضية في المنتصف التي تمتد حتى جانبي السيارة، إضافة إلى لوح الحماية السفلي الذي يعزز من شخصية السيارة المغامرة.

على الجانبين تأتي العجلات المعدنية الرياضية الجديدة المميزة للسيارة، إضافة إلى المرايا البارزة ذات الحجم الكبير، والمساحات الزجاجية ذات الحواف المدببة التي تتبع خط السقف في ارتفاعه الامامي وميله السريع نحو المؤخرة، مع اقواس العجلات الخلفية المنتفخة بشكل واضح.

الواجهة الخلفية تضم مصابيح كبيرة بتصميم غير اعتيادي، تمتد من اعلى نقطة في السقف مرورا بالواجهة الخلفية حتى الوصول للمنتصف، ومن ثم تستكمل المصابيح طريقها وسط السيارة لتعبر بين الجانبين، وتضع الخط الفاصل بين الزجاج الخلفي للمقصورة وزجاج الواجهة الخلفية المثبت منتصف باب التحميل.

المقصورة الداخلية

داخل المقصورة اعتمدت ميتسوبيشي على خطوطها الاعتيادية بمزيج من البساطة والعملية، لتقدم تجربة يابانية خالصة بعيدة عن الابتكار او اللمسات المستحدثة، وكأنها لا تحاول المغامرة في هذا الجانب.

فعجلة القيادة ثلاثية الاذرع بتصميم هادئ ومن خلفها لوحة العدادات ذات الإضاءة البيضاء المائلة للأزرق، بعدادات كبيرة وواضحة، إضافة إلى الكونسول الوسطي بسيط التصميم والشاشة المعلوماتية البارزة اعلى المنطقة الوسطية لتوفر عدة خيارات من التجهيزات للسائق.

المحرك والأداء

تعمل ميتسوبيشي اكليبس كروس 2018 بخيار اقتصادي للمحرك يوفر لها التنافسية المطلوبة.

فالمحرك رباعي الأسطوانات سعة 1.5 لتر ذو شحن توربيني بقوة 148 حصان وعزم 250 نيوتن.متر، ويتصل المحرك بناقل حركة CVT تتابعي السرعات يدفع بالعجلات الأربعة عبر نظام دفع كلي، لتحقق السيارة تسارع من الثبات لسرعة 100 كم/س خلال 9.8 ثوان، ولسرعة قصوى 200 كم/س.




0 تعليق
من فضلك قم بإدخال الإسم من فضلك قم بكتابة نص التعليق من فضلك قم بملئ الحقول