مراجعة سيارة أوبل انسجنيا 2018 ... الحفاظ على الرشاقة

بواسطة : أحمد نوح بتاريخ : Mar 18, 2018 شارك ذلك :

السيارات- جاءت أوبل انسجنيا منذ عدة سنوات لتعيد لأوبل التفوق في فئة السيارات متوسطة الحجم بعدما رحلت شقيقتها الأكبر فيكترا عن العالم وتركت مكانتها فارغة، والان تنطلق بجيلها الثاني محافظة على رشاقتها وقوتها، مستعدة لجولة جديدة من المنافسة، أكثر سخونة وبنتائج أكثر ابهارا من سابقتها.

التصميم الخارجي

تعتمد اوبل انسجنيا في جيلها الجديد على المزيد من الخطوط الحادة والشخصية الجريئة لتثبت تنافسيتها وسط فئتها.

ففي المقدمة يأتي غطاء المحرك الجديد مع خطوط التصميم البارزة في المنتصف وعلى الجانبين لتعبر عن قوة السيارة، إضافة إلى المصابيح ذات التصميم الحاد والتي تبرز مع تصميم الإضاءة الـ LED والعدسات الداخلية، وكذلك المصد كبير الحجم الذي يضم الكثير من الخطوط البارزة.

كذلك تأتي شبكة التهوية الجديدة والتي تحمل شعار أوبل مطلي باللون الفضي اللامع مع جناحين على الجانبين تجعله وكأنه طائر جارح، إضافة إلى مصابيح الضباب على الجانبين في الأسفل يعتليها المزيد من الحليات الكرومية اللامعة.

على الجانبين تنطلق الخطوط على الأبواب بداية من المصابيح الخلفية ومرورا بمقابض الأبواب حتى الوصول للأمام، مع العجلات المعدنية مميزة التصميم الرياضية، وكذلك المساحات الزجاجية بتصميمها الحاد الذي يمتد لنهاية الأبواب الخلفية.

في الخلف تأتي الواجهة المميزة لإنسجنيا الليفت باك مع الزجاج الكبير المائل الذي يحتل الواجهة الخلفية، إضافة إلى شعار أوبل كبير الحجم في المنتصف، والمصابيح مميزة التصميم العاملة بالـ LED والتي تمتد على جانبي السيارة، والمصد الخلفي البارز مع حافة التحميل المنخفضة.

المقصورة الداخلية

داخل المقصورة تقدم انسجنيا الجديدة المزيد من الفخامة والاهتمام بالتفاصيل، وبخاصة مع عجلة القيادة الجديدة المائلة للرياضية بتصميمها ثلاثي الأذرع وشعار أوبل في المنتصف، وكذلك العدادات انيقة التصميم بمؤشراتها الحمراء والتي تستعرض المعلومات عبر شاشة عالية الجودة.

كذلك يأتي النظام المعلوماتي المتطور الجديد عبر شاشة قابلة للمس مدمجة وسط تصميم المقصورة، إضافة إلى المقاعد المريحة التي تدعم أجساد الركاب وتوفر لهم الراحة خلال الرحلات الطويلة والمساحات الداخلية الجيدة، وكذلك الكسوة الجلدية المتميزة للمقصورة.

المحرك والأداء

تتوفر أوبل انسجنيا بخيارين من محركات البنزين، كل منهم يقدم أداء جيد للسيارة.

المحرك الأول رباعي الأسطوانات سعة 1.5 لتر ذو شحن توربيني بقوة 165 حصان وعزم 250 نيوتن.متر، ويحقق تسارع من الثبات لسرعة 100 كم/س خلال 9.4 ثانية، وسرعة قصوى 218 كم/س.

المحرك الثاني هو محرك سعة 2 لتر ذو شحن توربيني بقوة 260 حصان وعزم 400 نيوتن.متر، ويحقق تسارع من الثبات لسرعة 100 كم/س خلال 7.3 ثانية وسرعة قصوى محددة الكترونيا عند 250 كم/س. 




0 تعليق
من فضلك قم بإدخال الإسم من فضلك قم بكتابة نص التعليق من فضلك قم بملئ الحقول