مراجعة سيارة لمبورجيني أفنتادور S 2017 ... تناغم القوة الطبيعي

بواسطة : أحمد نوح بتاريخ : Oct 21, 2017 شارك ذلك :

السيارات- تبدو لمبورجيني افنتادور كوحش قوي قادر على التهام منافسيه والانطلاق على الطرقات بسرعة قد لا تجعلك قادر على تتبعه، وهو ما يجعل فكرة تقديم نسخة أكثر قوة وسرعة من افنتادور تبدو جنونية إلا أنها تحقق آمال الكثيرين من محبي السيارات.

التصميم الخارجي

تعتمد لمبورجيني افنتادور S على تصميم أكثر حدة وهجومية، ويعتمد على المزيد من العناصر الأيروديناميكية.

ففي المقدمة يأتي المصد الجديد والذي اصبح يضم الكثير من الإضافات الأيروديناميكية المعززة للثبات والتي تمرر الهواء بسلاسة وتستغله الاستغلال الأمثل لتحقيق أفضل أداء للسيارة، إضافة إلى فتحات التهوية على الجانبين ومشتت الهواء الكاربون فايبر في الأسفل.

كذلك تأتي المصابيح حادة التصميم التي تعمل بإضاءة الـ LED والتي تبدو كأعين الوحش، إضافة إلى الواجهة المنخفضة التي تقتطع الهواء بحافة مدببة تحمل شعار لمبورجيني.

على الجانبين تأتي العجلات المعدنية كبيرة الحجم ذات التصميم الجذاب والتي يظهر خلفها المكابح عالية الأداء، كذلك تظهر المرايا انسيابية التصميم البارزة عن البدن، والأبواب الشهيرة للمبورجيني التي تفتح لأعلى، وفتحات التهوية الضخمة على الجانبين التي تغذي المحرك بالهواء اللازم.

أما في الخلف فغطاء المحرك يبدو كدرع لحماية الأحصنة التي تدفع بأفنتادور، مع الجناح الخلفي المتحرك، والمصابيح التي تبدو كأسهم تشير إلى الجانبين، إضافة إلى فتحات التهوية الخلفية للمحرك، ومشتت الهواء السفلي الضخم الذي يحسن من الثبات، وفتحات طرد العادم الثلاثية في المنتصف.

المقصورة الداخلية

داخل مقصورة افنتادور S ارتقت لمبورجيني بمستوى الرياضية والتميز، حيث حصلت السيارة على المزيد من تطعيمات الكاربون فايبر حول المقصورة، إضافة إلى لوحة العدادات المكونة من شاشة عالية الجودة والتي تغير من تصميماتها بحسب وضعية القيادة، وبالطبع عجلة القيادة رياضية التصميم.

كذلك يأتي الكونسول الوسطي بالنظام المعلوماتي للمبورجيني، والمفتاح الأحمر المخصص لإدارة المحرك والذي يشبه أزرار الطائرات الحربية، والمقاعد الرياضية التي تدعم جسدي الراكب والسائق خلال القيادة السريعة التي توفر افنتادور S.

المحرك والأداء

تعمل لمبورجيني افنتادور S بمحرك V12 سعة 6.5 لتر يضيف 40 حصان إضافية من القوة للطراز المعتاد ليدفعه إلى أداء مذهل.

فالنسخة الجديدة تصل قوتها إلى 740 حصان وعزم 690 نيوتن.متر عند 5,500 لفة في الدقيقة، ويستخدم المحرك تقنية ذكية للتحكم في الصمامات ومدخل الهواء للمحرك، وهو ما يجعل المحرك قادر على الوصول لـ 8,500 لفة في الدقيقة.

وعلى الرغم من وزن السيارة الذي يصل إلى 1,575 كجم، إلا أنها قادرة على الوصول من الثبات لسرعة 100 كم/س خلال 2.9 ثانية، ولسرعة قصوى 350 كم/س.




0 تعليق
من فضلك قم بإدخال الإسم من فضلك قم بكتابة نص التعليق من فضلك قم بملئ الحقول