مراجعة سيارة فورد إسكيب 2017 ... مغامرة لا تتوقف

بواسطة : أحمد نوح بتاريخ : Oct 8, 2017 شارك ذلك :

السيارات- عملت فورد على هندسة سيارتها إسكيب المحسنة الجديدة لتصبح أكثر تقدما تقنيا، وأكثر قوة، وكذلك اكثر جاذبية وقدرة على الانطلاق في مغامراتها دون تعطل أو توقف، فالقوة الأمريكية الجديدة يمكنها اصطحابك إلى أي مكان.

التصميم الخارجي

تأتي النسخة المحسنة الجديدة من السيارة لتمنحها المزيد من العصرية للتصميم المتحفظ الذي كانت تقدمه في النسخة السابقة.

فشبكة التهوية الأمامية أصبحت تقدم خطوط عرضية ذات لون فضي تجعل السيارة تبدو أكثر قوة، مع شعار فورد المثبت على الجزء العلوي من شبكة التهوية، وتنساب الخطوط من حولها إلى غطاء المحرك الطويل والذي يخفي تحته القوة الأمريكية لإسكيب.

كذلك تأتي المصابيح الأمامية ببعض التعديلات على التصميم، مع الأضواء النهارية العاملة بالـ LED والتي تميز شخصية السيارة وتبرز جينات فورد الجديدة، إضافة إلى عدسات الإضاءة، والمصد كبير الحجم الذي يحتضن المصابيح ويجعل المقدمة تبدو أكثر قوة وشراسة.

على الجانبين تنساب الخطوط أعلى أقواس العجلات المنتفخة، لتضم العجلات المعدنية ذات التصميم الرياضي الجديدة، وتستكمل الخطوط طريقها على الأبواب ومرورا بالمقابض البارزة، وكذلك المساحات الزجاجية الكبيرة، وحتى الوصول للمصابيح الخلفي التي تمتد على جانبي إسكيب.

في الخلف تأتي المصابيح الجديدة ذات التصميم العصري والغطاء الشفاف الذي يبرز تصميمها ويجعل إسكيب تبدو أكثر رياضية، وباب التحميل الخلفي الكبير مع حافة التحميل المنخفضة، والمصد البارز الذي يضم فتحات طرد العادم على الجانبين.

المقصورة الداخلية

تعتمد فورد إكسيب على مقصورة أكثر ابرازا للفخامة والعصرية من سابقتها، وهو ما يضعها في موضع منافسة أفضل.

فلوحة العدادات ذات الإضاءة الزرقاء والتصميم الأقرب للرياضية، وعجلة القيادة ذات التصميم الرياضي ثلاثي الأذرع مع شعار فورد في المنتصف، وكذلك مساحات الرؤية الكبيرة داخل إسكيب، كل ذلك يشجعك على الانطلاق ويشعرك بمدى تميز السيارة.

كذلك تأتي المقاعد التي تدعم الركاب خلال الرحلات الطويلة، وتدعم السائق خلال القيادة الرياضية السريعة، لتوفر تجربة متميزة، جنبا إلى جنب مع مستوى الرحابة والخامات عالية الجودة، ومستوى الراحة الذي يوفره نظام تعليق إكسيب.

المحرك والأداء

تتوفر فورد إكسيب بخيارين من المحركات، كل منهم يقدم قدر مناسب من القوة وقدر متميز من الاقتصادية.

فالمحرك الأول رباعي الأسطوانات سعة 2.5 لتر بقوة 168 حصان وعزم 230 نيوتن.متر، ويتصل بناقل حركة أوتوماتيكي من 6 سرعات، يدفع بالعجلات الأمامية للوصول إلى سرعة 100 كم/س خلال 10.1 ثانية، ولسرعة قصوى 180 كم/س.

أما المحرك الأكثر قوة، فهو محرك إيكو بوست سعة 2 لتر ذو شحن توربيني، بقوة 239 حصان وعزم 366 نيوتن.متر، ويتصل بناقل حركة أوتوماتيكي من 6 سرعات، يدفع بالعجلات الأربعة عبر نظام دفع كلي، لتصل لسرعة 100 كم/س خلال 7.6 ثانية، ولسرعة قصوى 190 كم/س.




0 تعليق
من فضلك قم بإدخال الإسم من فضلك قم بكتابة نص التعليق من فضلك قم بملئ الحقول