مراجعة سيارة GMC أكاديا 2017 ... تصور جديد للكروس أوفر

بواسطة : أحمد نوح بتاريخ : Jul 11, 2017 شارك ذلك :

السيارات- تعد فئة سيارات الكروس أوفر ومتعددة المهام أكثر الفئات مبيعا في عالم السيارات، وهو ما دفع GMC لإعادة تخيل الجيل الجديد من سيارتها أكاديا، وتقديمها في فئة الكروس اوفر المتوسط سعيا ورا المزيد من النجاح، بتقنية أفضل، ومستوى أمان أعلى، وكذلك عملية واعتمادية أفضل من ذي قبل.

التصميم الخارجي

على الرغم من أن أكاديا تتميز دوما بتصميم عصري جذاب، إلا أن هذه الجيل الجديد من السيارة ارتقي بالتصميم لمستوى جديد.

فالمصابيح الرئيسية أصبحت معقدة التصميم وتعبر عن شخصية أكثر جاذبية للسيارة، بعصرية وقوة، وإضاءة الـ LED النهارية، وكذلك عدسة الإضاءة الكبيرة على الجانبين، وإلى جانبها شبكة التهوية كبيرة الحجم التي تحمل شعار GMC باللون الأحمر في الأعلى وليس المنتصف كما المعتاد، مع ثلاثة عوارض على الشبكة تعبر عن قوة السيارة.

المصد الأمامي كذلك يأتي بحجم كبير مع الكثير من التفاصيل، بداية من الخطوط الانسيابية، ومرورا بشبكة التهوية الكبيرة في الأسفل، وحتى مصابيح الضباب على الجانبين، ومشتت الهواء في الأسفل الذي يحسن من انسيابية السيارة.

على الجانبين تأتي المساحات الزجاجية الكبيرة لأكاديا والتي تضمن للأسر رحلات ممتعة وتمكنهم من مشاهدة الطريق بسهولة، إضافة إلى الأبواب كبيرة الحجم التي تسهل الوصول للمقصورة، والعجلات المعدنية أنيقة التصميم، وأقواس العجلات المرتفعة التي تعبر عن الشخصية المغامرة للسيارة.

الواجهة الخلفية لأكاديا ازدادت أناقة بالمصابيح الحمراء بالكامل العاملة بالـ LED، والتي يأتي بينها شعار GMC باللون الأحمر، والمساحات الزجاجية الكبيرة في الخلف، والمصد المرتفع الذي يحتل جزء كبير من التصميم، مع فتحات كطرد العادم الواضحة على الجانبين.

المقصورة والتجهيزات

داخل المقصورة استطاعت GMC أن تقدم مثال تنافسي حقيقي في فئة الكروس أوفر.

فلوحة العدادات التي تمزج بين شاشة عالية الجودة في المنتصف تعرض عداد السرعة، والعدادات التقليدية على جانبيها بالمؤشرات الحمراء، جعلت لوحة العدادات قطعة فنية تحب النظر اليها، دون أن تفقد الجينات والألوان التي نعرفها جميعا لسيارات GMC ومقصوراتها الكلاسيكية.

الكونسول الوسطي كذلك يقدم نظام معلوماتي متطور يسهل التعامل مع كافة تجهيزات المقصورة، إضافة إلى التطعيمات الخشبية الفاخرة على لوحة القيادة والأبواب، والكسوة الجلدية للمقصورة والمقاعد.

المحرك والأداء

كونها سيارة متعددة المهام، فقد اختار GMC محرك يناسب كافة المهام لأكاديا.

المحرك V6 سعة 3.6 لتر مع نظام التحكم النشط في الوقود، وهو محرك متطور قادر على انتاج 310 حصان من القوة عند 6600 لفة في الدقيقة، وعزم 367 نيوتن.متر عند 5000 لفة في الدقيقة، ويتصل المحرك بناقل حركة أوتوماتيكي من 6 سرعات يدفع بالعجلات الأمامية، مع توفر نظام دفع كلي اختياري.




0 تعليق
من فضلك قم بإدخال الإسم من فضلك قم بكتابة نص التعليق من فضلك قم بملئ الحقول