لنكولن تحصل على اعلى درجات الاعتمادية طويلة الامد

بواسطة : admin بتاريخ : Mar 24, 2011 شارك ذلك :
حصلت لينكولن على أعلى درجة من حيث الاعتمادية طويلة الأمد بين جميع منافساتها في "دراسة اعتمادية السيارات" لعام 2011 التي تجريها مؤسسة "جي دي باور آند أسوشيتس" سنوياً. حصلت لينكولن على أعلى درجة من حيث الاعتمادية طويلة الأمد بين جميع منافساتها في "دراسة اعتمادية السيارات" لعام 2011 التي تجريها مؤسسة "جي دي باور آند أسوشيتس" سنوياً.


حصلت لينكولن على أعلى درجة من حيث الاعتمادية طويلة الأمد بين جميع منافساتها في "دراسة اعتمادية السيارات" لعام 2011 التي تجريها مؤسسة "جي دي باور آند أسوشيتس" سنوياً.

كما وتمكّنت أربع من سيارات "فورد موتور كومباني" من حصد جوائز ضمن فئاتها المختلفة:

• لينكولن إم كيه زد، فئة السيارات المدمجة الفاخرة
• فورد فيوجن، فئة السيارات متوسطة الحجم
• فورد موستانج، فئة السيارات الرياضية متوسطة الحجم
• لينكولن نافيجيتور، فئة السيارات الكبيرة الفاخرة من نوع "كروسوفر"/ الرياضية متعددة الاستعمالات

وإجمالاً، استطاعت تسع من سيارات فورد احتلال المراتب الثلاث الأولى في فئاتها الخاصة، بما في ذلك: "فورد إدج"، "فورد إكسبلورر سبورت تراك"، "فورد توروس"، "فورد إف-150"، و"فورد رنجر".


-2-

وتنطوي الدراسة على استطلاع رأي مالكي السيارات حول المشاكل التي واجهوها في سياراتهم التي يصل عمرها إلى ثلاث سنوات (شملت دراسة عام 2011 السيارات والشاحنات من طرازات 2008) خلال فترة الاثني عشر شهراً الماضية. وضمن إطار الدراسة، طُلب من المشاركين تحديد المشاكل التي واجهوها خلال الفترة المذكورة من خلال الاختيار من بين قائمة تضم أكثر من 200 مشكلة تغطي ثماني فئات مختلفة.

وبهذه المناسبة، قال سكوت توبين، مدير تطوير منتجات لينكولن: "يمثل حصولنا على أعلى درجة في هذه الدراسة دليلاً آخر على تفوق لينكولن. إن الاعتمادية طويلة الأمد تعتبر أساساً مثالياً للمضي قدماً على طريق تعزيز نمو علامة لينكولن التجارية. نحن نفخر بتوفيرنا الموثوقية اللازمة التي يبحث عنها المستهلكون، كما ونوفر حالياً منتجات جديدة مبتكرة مثل لينكولن إم كيه إكس".

من جهته، أوضح بيني فاولر، نائب رئيس مجموعة فورد للجودة العالمية وإطلاق المنتجات الجديدة، أن نتائج الدراسة تؤكد التزام الشركة المستمر بتوفير أعلى مستويات الجودة لجميع عملاء فورد.

وقال فاولر: "تبث هذه الدراسة من جي دي باور أخباراً سارة لعملائنا، حيث تؤكد على الجودة العالية لنظامنا التشغيلي باعتباره من بين الأفضل في العالم. ولا يقتصر تفوق منتجات لينكولن وفورد على كونها الأفضل من حيث قلة حاجتها للصيانة كما لاحظنا عاماً بعد آخر، بل يشمل أيضاً قدراتها العالية على الخدمة لفترة طويلة دون أية مشاكل".

وتظهر الدراسة العلاقة القوية التي تربط بين موثوقية السيارة وقرار الشراء. فحوالي الثلثين (63%) من الراغبين بشراء سيارات جديدة أشاروا إلى أن الموثوقية/الاعتمادية تعتبر من بين أهم العوامل في عملية اختيار سيارة جديدة. وبالإضافة إلى ذلك، كشفت الدراسة أن الاقتصاد في استهلاك الوقود يعتبر من الاعتبارات العشرة الأهم عند شراء السيارة.


-3-

توفر فورد 12 سيارة على الأقل تتصدر فئات مبيعاتها من حيث الاقتصاد في استهلاك الوقود- بما في ذلك أربع سيارات حائزة على تصنيف "وكالة حماية البيئة الأمريكية" في قطع الأميال والذي بلغ 40 ميلاً لكل جالون، أو تصنيفات أعلى من حيث الاقتصاد في استهلاك الوقود- الإنجاز الذي لا يمكن لأي شركة متخصصة في مجال صناعة السيارات تحقيقه.

واختتم فاولر: "نحن سعداء جداً بنتائج هذه الدراسة التي تكرم العمل الدؤوب والجهود الكبيرة التي بذلناها بغية تطوير منتجات وطرق تجعلنا الأفضل في مختلف فئات القطاع".




0 تعليق
من فضلك قم بإدخال الإسم من فضلك قم بكتابة نص التعليق من فضلك قم بملئ الحقول