مراجعة سيارة تويوتا أفالون 2017 ... عشرون عاما من الفخامة

بواسطة : أحمد نوح بتاريخ : May 16, 2017 شارك ذلك :

السيارات- تتفاخر الكثير من السيارات بكونها في المنافسة منذ عدة عقود، إلا أن تويوتا أفالون لديها المزيد لتتفاخر به، فهي ليس في المنافسة منذ عقدين، بل أنها في واحدة من أكثر فئات السيارات تنافسية ووحشية، وهي فئة السيدان الفخم التي تعطيها شركات السيارات اهتماما كبيرة، وتضعها في مقدمة أولوياتها.

التصميم الخارجي

تعتمد تويوتا أفالون على جيناتها اليابانية الأصيلة في تقديم صورة أكثر فخامة من عائلة تويوتا.

فشبكة التهوية الأمامية كبيرة الحجم تضم إطار من الكروم الفضي اللامع، وكذلك الكثير من الخطوط التي تبدو كأنها درع يحمي مقدمة السيارة ويجعلها مستعدة للهجوم، وبالطبع شعار تويوتا في المنتصف والذي تنطلق منه أجنحة من الكروم الفضي ليؤكد على شخصية السيارة الفاخرة.

كذلك يأتي غطاء المحرك كبير الحجم ليعبر عن قوة السيارة وفخامتها، مع المصابيح الأمامية العاملة بالـ LED ذات التصميم المميز، والتي تضم عدسات داخلية، مع لمسات جذابة، والمصد الأمامي كبير الحجم البارز، ومصابيح الضباب معادة التصميم على الجانبين التي باتت أكثر حدة من السابق.

على الجانبين تأتي أقواس العجلات المنتفخة والعجلات المعدنية أنيقة التصميم ذات القياسات الكبيرة، وبالطبع الأبواب كبيرة الحجم والتي تتيح دخول سهل ويسير إلى المقصورة في الأمام والخلف، وكذلك المساحات الزجاجية الكبيرة على الجانبين وفي الأمام والخلف، وخط السقف المرتفع الذي يتيح مقصورة واسعة للركاب.

الواجهة الخلفية لأفالون تضم مصابيح كبيرة الحجم تمتد من منتصف السيارة تقريبا إلى الجانبين لتشعرك بأن أفالون أكبر من حجمها، وتقدم المصابيح تصميم بسيط يضع خط واحد في المنتصف يضم إشارات الانعطاف وأضواء الرجوع إلى الخلف، مع مزيد من الكروم اللامع في الخلف، والمصد الخلفي كبير الحجم الذي يضم فتحات طرد العادم كبيرة الحجم على الجانبين.

المقصورة والتجهيزات

داخل المقصورة يمكنك ملاحظة التطور الكبير الذي لحق بلغة تصميم المقصورات لدى تويوتا، وبخاصة في الكونسول الوسطي حيث تحول الأمر إلى المدرسة الأمريكية التي تعتمد على كونسول كبير الحجم يضم النظام المعلوماتي والكثير من الأزرار للتحكم في وظائف السيارة الرئيسية.

كذلك تأتي المقاعد لتوفر قدر كبير من الراحة للركاب في الأمام والخلف، وتدعمهم خلال الرحلات الطويلة، مع مساحات تخزين متعددة داخل المقصورة، وقائمة طويلة من التجهيزات الترفيهية والمتطورة لأفالون.

المحرك والأداء

تعتمد تويوتا أفالون على قدر مناسب من القوة ليدفعها إلى أداء متميز ويدعم شخصيتها الفخمة المتميزة.

فأفالون تعمل بمحرك V6 سعة 3.5 لتر بقوة 274 حصان وعزم 346 نيوتن.متر، ويتصل المحرك بناقل حركة أوتوماتيكي من 6 سرعات يدفع بالعجلات الأمامية، ويصل معدل استهلاك الوقود للمحرك إلى 8.1 لتر لكل 100 كم.

وبفضل هذه المنظومة يمكن لأفالون الوصول لسرعة 100 كم/س خلال 6.9 ثانية، ولسرعة قصوى 207 كم/س.




0 تعليق
من فضلك قم بإدخال الإسم من فضلك قم بكتابة نص التعليق من فضلك قم بملئ الحقول