اخبار السيارات

انتاج 130 ألف سيارة إضافية يعيد “جاكوار” إلى “الربحية”

تقاتل “جاكوار” من أجل البقاء على الرغم من ان عودتها الى طريق الربحية قد لا تتم قبل عام ،2009 كما أكد مارك فيدلز رئيس مجموعة فورد “بريمير اوتوموتيف جروب” التي تشكل “جاكوار” جزءاً منها.

تقاتل “جاكوار” من أجل البقاء على الرغم من ان عودتها الى طريق الربحية قد لا تتم قبل عام ،2009 كما أكد مارك فيدلز رئيس مجموعة فورد “بريمير اوتوموتيف جروب” التي تشكل “جاكوار” جزءاً منها.

تقاتل “جاكوار” من أجل البقاء على الرغم من ان عودتها الى طريق الربحية قد لا تتم قبل عام ،2009 كما أكد مارك فيدلز رئيس مجموعة فورد “بريمير اوتوموتيف جروب” التي تشكل “جاكوار” جزءاً منها.

لكن المهم هو ان مخططي المنتجات في الشركة يبذلون كل ما في وسعهم لإنجاح مشروع انتاج تشكيلة من السيارات الجديدة التي يمكن ان تغير من حظوظ الشركة، ويشمل ذلك سيارة “رودستر” رخيصة الثمن بالإضافة الى انتاج نسخة من نموذج “آر دي 6” الهاتشباك كوبيه.

وستكون باكورة التشكيلة طراز “اكس كيه” في عام 2006 يليها طراز “اس تايب” في عام ،2007 والذي يعتبر نقطة التحول في طرز “جاكوار”.

وسيتبع الصالون طراز استيشن و”كروس أوفر” رياضية متعددة الاستعمالات، مع توافر طراز رباعي الدفع كخيار. وسيكون طراز “اس تايب” الذي يسمى “X250” داخلياً، أسرع وأكثر ديناميكية بالمقارنة مع الطراز الحالي، وذلك بفضل الاستخدام المكثف للألمنيوم في هيكله.

وتستخدم “اس تايب” أسلوب البناء نفسه المستخدم في طراز “اكس جيه” الحالي، فيما سيتم تصنيع طرازي “اس تايب” و”اكس جيه” معاً في مصنع “كاسل برومويتش”. يشار الى ان شاسيه جسم “اكس جيه” سوف يصنع من ألواح الألمنيوم، في حين سيتم تصنيع معظم جسم الأولى من الألواح الفولاذية.

وتخطط “جاكوار” من جهة أخرى لانتاج تشكيلة تقليدية لاحلالها مكان تشكيلة “اكس تايب” الحالية. وهناك ثلاثة أنواع مختلفة الأجسام تجري دراستها في الوقت الراهن، منها سيارة كوبيه مؤسسة على نموذج “ار دي اكس” التصوري. وسوف ترث هذه السيارة نظام الأبواب التي تفتح باتجاه الأعلى. وتشمل التشكيلة أيضاً طراز “رودستر” ستعود به “جاكوار” الى الأصول.

وستقتفي “اكس تايب” خطى شقيقتها “اس تايب”، حيث سترتكز عملية بنائها على استخدام الألمنيوم بشكل أساسي في الهيكل والفولاذ في الجسم.

أيضاً تستهدف الاستراتيجية الجديدة ل “جاكوار” انهاء الاعتماد الكامل على نظام الدفع الأمامي، بعد وضع الاعتبار الكافي للزيادات المطردة في القوة والعزم، والتي يتوقع معها اعتماد نظامي الدفع الخلفي والدفع الرباعي في المستقبل.

ولم يتم حتى الآن من الناحية الرسمية اعطاء الضوء الأخضر لأي تشكيلة مقترحة. غير ان كل المقترحات متوافقة مع الاستراتيجية الجديدة للشركة، والتي تستهدف انتاج كميات قليلة بأسعار مرتفعة.

تجدر الإشارة الى ان جاكوار وضعت خطة في عام ،2001 استهدفت انتاج 200 ألف وحدة سنوياً، غير ان 130 ألف وحدة في المستقبل يمكن ان تعد مناسبة وفقاً للاستراتيجية الجديدة.

اترك تعليقاً