تجارب القيادةرينومراجعات السيارات

تجربة قيادة رينو زوي 2018 … سيارة المستقبل بين يديك

صالح الحيمود – دبي

أطلقت شركة رينو في الشرق الأوسط ولأول مرة بالمنطقة الجيل الجديد من سيارتها الكهربائية المدمجة رينو ” زوي ” 2018 طويلة المدى، وذلك في خطوة استباقية لتعزيز السوق بسيارة كهربائية بالكامل وبعد النجاح الكبير في الأسواق الأوربية والعالمية بكونها الأولى في هذا المجال.

عكست السيارة خبرة الشركة التي استمرت لأكثر من 8 سنوات في تطوير السيارات الكهربائية بالكامل والتي تقطع مسافة 300 كلم بشحنة واحدة في ظروف قيادة حقيقة وهي تمثل ضعف المسافة المقطوعة في الجيل السابق وتكون بذلك توفر أطول مدى قيادة مقارنة بأي مركبة كهربائية بإنتاج مكثّف يتم بيعها في الأسواق اليوم.

التصميم الخارجي

تُعدّ زوي سيارة مدمجة للمدينة من خمسة أبواب، وهي تتمتّع بتصميم رياضي ديناميكي، ويجب النظر إلى السيارة عن قرب لمعرفة أنها كهربائية 100 بالمئة.

الواجهة الأمامية تعكس فلسفة شركة رينو التصميمية في السيارة الكهربائية والمتميزة عن سيارات الوقود لدى الشركة، يضفي اللون الأزرق في الشعار الماسي من الكروم على شبكتها الأمامية السوداء والمصابيح الأمامية الممشوقة ذات اللون الأزرق منظرًا ساحرًا، ومجموعة مصابيح النهار LED داخل تجويفاتها تتألق، الصدام يغطي الواجهة الأمامية بالكامل بتصميم انسيابي أنيق يحوي أنوار الضباب LED مقوسة.

الخطوط الجانبية تحمل النسق الأوربي للسيارات المدمجة بطابع عصري والذي يملك خطوط أنيقة تعطي المزيد من الانسيابية ولتقليل عامل مقاومة الهواء وتقليل الاستهلاك.

الواجهة الخلفية لا تقل عصرية وأناقة عن الواجهة الأمامية من ناحية اللمسات الأنيقة دون تكلف ومتمم للتصميم الانسيابي، كما تعبر المصابيح الخلفية المميزة لرينو زوي بتصميمها للإضاءة المنحنية هويتها الحديثة والعصرية

شعار Z.E. 40 مع إشارة هذه الأحرف إلى كلمة صفر انبعاثات باللغة الإنكليزية (zero emissions) – وهي عبارة عن وحدة بقوّة 41 كيلوواط بالساعة.

تم تزويد السيارة بإطارة من الألمنيوم مقاس 16 مقاومة التدحرج المنخفضة الفائقة للمجموعة الأولى لإطارات ميشلان المصممة خصيصًا للسيارات الكهربائية. كل هذا دون التأثير على قدرة الكبح أو تشبث سيارتك رينو زوي بالطريق.

التصميم الداخلي

تعكس المقصورة النظرة العصرية للسيارات الكهربائية والمصممة بذكاء لم يتسبب في التأثير على المساحة المخصصة للركاب أو أمتعتهم

تستقبلك المقاعد الكهربائية فائقة الحداثة والمستوحاة من مقاعد القطار. وبالإشارة إلى تقنية “انعدام الانبعاثات” من رينو، فإن مسند رأس السائق يحمل توقيع Z.E.ه.، بترحيب يناسب أصحاب الأجسام المتوسطة وتقابلك المقصورة الأمامية بطابعها العصري كمركز قيادة وظيفي بالكامل، فلوحة العدادات الرقمية بتصميمها المستطيل وبألوانها الزاهية تحوي على عداد السرعة ونسبة الشحن والمسافة المقطوعة وهو كل ما تحتاجه في سيارة كهربائية.

عجلة القيادة الملفوفة بجلود مخلوطة ويحوي أزرار التحكم بالنظام الصوتي ومثبت السرعة ونظام البلوتوث

روعي في التصميم الداخل مثل التصميم الخارجي استخدام مواد خفيفة ذات جودة عالية لتقليل الوزن وبالتالي المزيد من الفعالية فالكونسول الوسطي من البلاستيك ويحوي شاشة لمس عصرية مركزاً لمجموعة من الخصائص المدمَجة في السيارة شاملة وظائف التحكّم بالمناخ والذي بالإمكان تشغيله عن طريق الريموت، والوسائط المتعدّدة للموسيقى والترفيه والأرقام الإحصائية لأداء القيادة.

الكونسول السفلي يحوي على مبدل السرعات والذي يحتوي على علامة Z-E بكل فخر دليل على صفر انبعاثات وبجوازه تشغيل النظام الاقتصادي.

المساحة في المقصورة الخلفية تعطيك ما تتوقعه من سيارة مدمجة بـ 5 أبواب فالدخول الهيا سهل ووضعية الجلوس مرتفعة نوعاً ما والمساحة المخصصة للركاب سواء للأقدام أو الراس تعتبر منافسة في هذه الفئة وتكفي لشخصين بالغين مع طفل صغير بالمنتصف.

صندوق السيارة يعطي مساحة جيدة باتساعه التي لم تتأثر بكونها سيارة كهربائية، فعمق الصندوق يعطي المزيد من الماسحة والذي بالإمكان زيادتها بكل سهولة عن طريق إنزال المقاعد الخلفية بكل سهولة في حال عدم استخدامها.

أنظمة السلامة

حرصت رينو منذ الجيل الأول على أن تكون سيارتها من أكثر السيارات أماناً في فئتها فقد تم التصويت لرينو زوي لتكون “أفضل سيارة صغيرة لعام 2013” من قبل منظمة Euro NCAP. وذلك بتوفير الكثير من وسائل السلامة والأمان وتشتمل الميزات القياسية على نظام الفرامل المضادة للانغلاق ABS، ونظام التحكم إلكترونياً في الثبات ESC ونظام لمراقبة ضغط هواء الإطارات، كما تم تعطي السيارة صوت يتم اختياره من قبل السائق لتنبيه المارة بمرورها بجوارهم نظراً لعدم وجود صوت للمحرك.

وبالتأكيد الوسائد الأمامية القياسية والتي تساعد على المزيد من الحماية الشعور بالأمان.

المحرك

السيارة تحتوي على بطاريات متطورة بطارية Z.E. 40 (41 كيلوواط بالساعة) تم تطويرها من شركة رينو عبر تعاون وثيق مع ’إل جي كيم‘ (LG Chem)، وتستخدم البطارية تقنية أيونات الليثيوم بكثافة طاقة عالية.

وحدة السير تولد طاقة تصل إلى 86 حصان بعزم تدوير 216 /نيوتن متر حاظر دائماً وتقطع مسافة 300كلم في الاستخدام بالظروف الطبيعية داخل المدن والضواحي والأجواء المعتدلة (400 كلم بشهادة NEDC (

يتم شحن السيارة بالكامل خلال 4 ساعات تقريباً ويتم خلال 30 دقيقة شحن لمسافة 80 كلم عن طريق الشحن السريع

السرعة القصوى 135 كلم/س عن استخدام الوضع العادي و93 كلم/س عند استخدام الوضعية الاقتصادية.

تجربة القيادة

شعور غير معتاد عن الركوب بالسيارة وتشغيل المحرك الذي لا يصدر أي صوت أطلاقاً فهو ببساطة مثل مفتاح تشغيل أي جهاز كهربائي أخر مجرد إشارة تظهر على لوحة العدادات تعطي تنبيه أن السيارة جاهزة للقيادة

التصميم الخارجي والمقصورة الداخلية لم تتأثر بكون السيارة كهربائية أطلاقا سواء من ناحية الخطوط التصميمة الأنيقة أو المساحة الداخلية المخصصة للركاب والتي تنافس السيارات التقليدية من فئتها في هذه الناحية، استخدمت مواد ذات وزن خفيف ساهم في تقليل الاحساس بالفخامة نوعاً ما.

تم قيادة السيارة داخل المدينة وفي طرق سريعة بعدة سرعات وكانت استجابة السيارة سريعة وتبديلات القير المبرمجة سلسة جداً وكذلك هدوء مميز للمقصورة الداخلية بسبب العزل الداخلي والأرضي وقيادتها كقيادة أي سيارة وقود اخرى من ناحية الثبات والمرونة والراحة.

أعجبت كثيراً بسلاسة المحرك وكذلك نظام التكييف الذي يعطي مستوى ثابت في التبريد سواء في حال الوقود أو خلال السرعات فهو لا يعتمد على مستوى دورات المحرك مثل المحرك التقليدي

كذلك تتميز السيارة عدم الحاجة للصيانة بشكل كبير لوجود أجزاء متحركة قليلة فلأحاجه لتغيير زيت محرك أو قير أو فحص مستوى ماء المبرد وغيره.

المميزات

سلاسة في الأداء والتسارع

تصميم داخلي وخارجي أنيق

نظام تكييف ممتاز ومساحة داخلية جيدة

قلة الحاجة للصيانة

مدة قيادة منافس كسيارة كهربائية

الملاحظات

نوعية الخامات الداخلية لا توحي بالفخامة

الحرص على مقاعد أمامية مريحة أثر على الرؤيا للركاب بالخلف

لماذا زوي؟

السيارة تعتبر من أكثر السيارات الكهربائية تطور في فئتها ولكن ذلك قد لا يشفع لدى الكثير سعرها الذي يعتبر مرتفع في هذه الفئة خاصة في منطقتنا، رغم ذلك فالسيارات المماثلة تلاقي دعم كبير من قبل الحكومات الحريصة على الطاقة الصديقة للبيئة، فحكومة دبي دعمت السيارات الكهربائية بعدة اشياء تشجع على امتلاكها منها:

1-اعفاء من الجمارك

2-اعفاء من الضرائب ورسوم التجديد و”سالك “

3-توفير أكثر من 200 محطة شحن مع موافق وشحن مجاني مخصص

4-بعض الدول تدعم لمبلغ يصل الى 10 الاف يورو لشرائها

السعر

السيارة التي تم تجربتها تعتبر الأعلى من ناحية مدة القيادة والسعر يبداً من 129 ألف درهم أماراتي

اترك تعليقاً