مقالات متنوعة

5 أشياء لا تعرفها عن عجلات السيارات

السيارات – دائماً ما نرى عجلات السيارات بشكل يومي على الطرازات والموديلات بأشكال وأحجام مختلفة، ورغم أننا قد نظن أننا نعرف عنها الكثير، ولكن في الواقع هناك بضعة حقائق من المحتمل ألا نكون قد سمعنا عنها من قبل، واليوم نعرضها لكم.

استخدمت عجلات السيارات لأول مرة في 1895

كانت العجلات من ابتكار أندريه ميشلان الذي أسس لاحقاً شركة ميشلان للإطارات التي نعرفها اليوم، ولكن ابتكاره لم يبدأ في الانتشار حتى الأربعينات، حيث كانت هناك العجلات التقليدية قبل ذلك، والتي ظهرت للمرة الأولى في بلاد ما وراء النهرين منذ 3500 عام.

تقدم العجلات الألومنيوم توجيه أفضل 

تتميز العجلات الألمنيوم بكونها خفيفة الوزن ومناسبة للأداء العالي على مختلف الطرقات، كما أنها موفرة في الوقود وتساهم بالحفاظ على نظام التعليق، ولكن يمكن أن تتأذى في حالة مواجهة حفر وعيوب الطرق كما يمكن أن تخدش بسهولة مما يجعل من المستحيل إصلاحهم في أغلب الوقت.

العجلات الحديدية كانت هي القياسية

عجلات السيارات

كانت العجلات الحديدية هي الأكثير انتشاراً في السيارات ولكن العجلات الألمنيوم تمكنت من هزيمتها نظراً لثقل العجلات الحديدية مما صعب من مهمة تشغيل وإيقاف السيارة، رغم أن العجلات الحديدية أسهل بالإصلاح.

العجلات الأصغر أهدأ

تسمح العجلات الأصغر بإصدار قدر أقل من الضوضاء على الطريق نظراً لوجود سماكة أكبر في الإطارات التي تفصل ما بين المقصورة والعجلات، مما يؤدي أيضاً لتوفير مستوى راحة أعلى بشكل ملحوظ، وذلك على الرغم من تفضيل نظهر العجلات الأكبر.

العجلات الأكبر ترفع من معدل استهلاك الوقود

عجلات السيارات

كلما ازدادت حجم العجلات، ازداد تعرض سطح الإطارات للاحتكاك بالأرض، وكلما ازداد معدل الاحتكاك، كلما احتاجت السيارة لقدر أكبر من الطاقة كي تتحرك، ولهذا ينبغي التفكير ملياً في مدى جدوى شراء عجلات كبيرة نظراً للتكلفة الإضافية التي يمكن أن تنتج عن ذلك.

اقرأ أيضاً:هذه هي أفخم 5 سيارات في العالم

 

اترك تعليقاً