مقالات متنوعة

هوندا انسايت 2019 .. ما هو مدى اعتماديتها بعد تجربة مطولة

السيارات – تقدم هوندا انسايت 2019 تحسين ضخم على موديل 2014 من الجيل السابق، حيث تأتي مع تحديث بالتصميم الخارجي بجانب مقصورة ذات خامات أفضل وحقيبة أمتعة أكبر إضافة لواحد من أعلى معدلات كفاءة استهلاك الوقود بأي سيارة هايبرد، ولكن ما هو مدى اعتماديتها بعد قطعها عدة آلاف من الكيلومترات؟ هذا ما نعرفه اليوم بعد اختبار مجلة Motortrend لها على مدار 4 شهور كي نعرف مدى قدرتها على منافسة سيارات الهايبرد الشعبية.

كانت خامات المقصورة منخفضة الجودة من بين أهم العوامل التي خفضت من شعبية الموديل السابق، ولكن هوندا انسايت 2019 تأتي بخامات افضل من القماش للفئة الأقل والجلد للفئات الأعلى لتوفر مستوى أعلى من الرحابة والراحة، إضافة لمجموعة أكبر من مميزات الأمان القياسية التي تتضمن مساعدة البقاء بالمسار والتنبيه من الاصطدامات ومثبت السرعة مع نظام ترفيهي معلوماتي سهل الاستخدام وسريع الاستجابة مع محرك هايبرد عالي الكفاءة يضم مولد كهربائي ومحرك 4 سلندر 1.5 لتر بقوة 151 حصان مع ناقل CVT ونظام طاقة مكابح متجددة بمعدل استهلاك 19.47 كم/لتر بالمدن.

تجربة الاستخدام الطويلة

هوندا انسايت 2019

أثناء دراسة مجلة Motortrend لاختبار اعتمادية هوندا انسايت تم التركيز على الأمان، حيث أن حزمة تقنيات HondaSensing كانت فعالة أغلب الوقت، ولكنها عانت من عدة مشكلات تتضمن ردة فعل بطيئة من مثبت السرعة المتكيف عندما لم تكن هناك سيارات قريبة من السيدان المدمجة، ما يعني أن استخدام مثبت السرعة قد لا يكون اعتمادي بالكامل.

إضافة لذلك، تصدر مراوح المكيف صوت أعلى من المتوقع، كما أن المولد الكهربائي خلال التجربة بدأ يصدر ضوضاء غريبة بعد قطع 6,500 كم.

بجانب ذلك، نجد أن هوندا انسايت تقدم نفس معدل كفاءة الاستهلاك الخاص بتويوتا بريوس هايبرد، خاصة عند شرائها مع خيار البطارية المغلفة بالنيكل، ولكن هوندا تقدم أداء تسارع أفضل حيث أن بريوس تتسارع من 0-100 كم/س خلال 9.8، أما هوندا انسايت فهي أسرع بقارق 2.5 ثانية مع قدرة مكابح أفضل من بريوس، ولكن بشكل عام تقدم كلا السيارتين معدل اعتمادية ممتاز بمرور الوقت مع قدرات محرك وأمان مميزة.

اترك تعليقاً