مقالات متنوعة

هل يمكن أن تكون طائرات الدرون الحاملة للركاب هي الحل الأمثل للاختناقات المرورية؟

السيارات – قد تبدو فكرة طائرات الدرون الحاملة للركاب أمر خيالي مستقبلي، ولكن في واقع الأمر، هناك العديد من الشركات العاملة في مجال النقل التي تعمل بالفعل على التفكير في مثل هذا الحل للهروب من الاختناقات المرورية المرهقة في المدن الكبرى.

تعمل عدة شركات ناشئة شهيرة مثل Uber Elevate على تطوير طائرات الدرون اللازمة لنقل الأشخاص والبضائع، حيث حصلت بعض هذه الشركات على استثمارات بملايين الدولارات، ولكن هناك الكثير من التحديات التي تتضمن التكلفة والأمان والضوضاء وتقبل المستخدمين لمثل هذه الخدمة، بجانب مدى قدرة الدول على تقديم قوانين تنظم عمل هذه المركبات والمطارات اللازمة لها.

نتيجة لذلك، أسس معهد جورجيا التقني الأمريكي هذا العام مركز خاص للنقل المدني والجوي لاستكشاف تطور الطائرات كوسائل نقل في المدن عالية الكثافة السكانية، لتعلن أوبر بعدها أن خدماتها للنقل الجوي قادرة على خفض الوقت اللازم للتنقل في أوقات الذروة بحوالي 50%، مع وجود نوايا بإطلاق الخدمة في بعض أجزاء الولايات المتحدة بحلول عام 2023.

أكد أحد الأساتذة بمعهد جورجيا التقني أيضاً أن هناك أكثر من 100 مركبة كهربائية عمودية الإقلاع والهبوط تحت التطوير لدى العديد من الشركات، وعلى الرغم من أن هذه الطائرات لن تكون بنفس قوة الهيليكوبتر، إلا أنها ستكون ذات تكلفة أقل كثيراً من حيث الصيانة والتشغيل، كما ستكون مصممة للتنقل عبر مسافات قصيرة في المرة الواحدة.

بجانب كل ذلك، يقوم الكثير من الخبراء في مجالات التنقل والمواصلات بمناقشة البنية التحتية اللازمة لتوفير هذا النوع من وسائل التنقل في المستقبل، في حين يتوقع البعض أن تبدأ الخدمة في الانتشار خلال 5 إلى 10 سنوات باستخدام مطارات الطائرات التقليدية قبل أن يكون هناك مطارات مخصصة للمركبات الجديدة الطائرة المخصصة للركاب بغرض التنقل لمسافات بسيطة، حيث من المؤكد أن أول العملاء الذين سيستخدمون مثل هذه الخدمة سكونون من رواد الأعمال.

طائرات الدرون

هذا ويمكن القول أن المتفق عليه هنا هو أن فكرة التنقل باستخدام طائرات صغيرة للهرب من الازدحام الكثيف في المدن الكبرى هو أمر محتمل للغاية خلال المستقبل القريب، وهو ما سيعمل على توفير مئات الساعات من الانتظار في الازدحامات المرورية، بجانب تقليل التلوث والتوتر الذي يعانيه السائقين من التوقف لفترات طويلة مرهقة عند التوجه إلى العمل أو المنزل.

 

اترك تعليقاً