مقالات متنوعة

مميزات وعيوب .. نمط القيادة الرياضية “Sport Mode”

السيارات – تأتي الكثير من السيارات الرياضية والتقليدية حالياً مع نمط قيادة رياضي خاص”Sport Mode”، حيث نجده يمتلك عدة مميزات وعيوب مختلفة، فعلى الرغم من أنه مخصص في الأساس لإعطاء السائقين دفعة بالأداء، إلا أنه يؤدي أيضاً لجوانب سلبية أخرى قد لا يدركها البعض، واليوم نتعرف على الجانبين السلبي والإيجابي لهذا النمط.

ميزة: زيادة القوة والعزم

يساهم نمط القيادة الرياضية في رفع أداء المحرك في أحيان كثيرة للحد الأقصى بغرض الحصول على أعلى قدر ممكن من القوة الحصانية وعزم الدوران، مما يجعل السيارات قادرة على الوصول لسرعة قصوى أعلى، وهو ما يعد أهم نقطة على قائمة مميزات وعيوب نظام القيادة الرياضي.

ميزة: تحسين التسارع


بشكل مشابه للنقطة السابقة على قائمة مميزات وعيوب نظام القيادة الرياضي، نجد أنه يساهم كذلك في تحسين تسارع السيارة، وهو ما يقصد به الوقت المطلوب للمحرك كي يرفع سرعة السيارة من 0 إلى 100 كم/س أو أعلى.

ميزة: تعليق أقوى

مميزات وعيوب
يعمل نظام التعليق عادة في كافة السيارات على تحسين مستوى الراحة للسائق وكافة الركاب، ولكن عند اختيار النمط الرياضي نجد أن التعليق يصبح أكثر قسوة للمساعدة في زيادة احتكاك الإطارات بالأرض مما يسمح بالقيادة على سرعات عالية والانعطاف بخفة وسرعة دون انحرافات.

عيب: استهلاك الوقود

مميزات وعيوب

نظراً للتحسن الذي تشهده معدلات قوة وعزم المحرك وسرعة السيارة بشكل عام عند تفعيل الوضع الرياضي، يحتاج المحرك لحرق قدر أعلى من الوقود لتحقيق مستوى أكبر من القوة المطلوبة منه للحصول على أداء أعلى، ولذلك في حالة استخدام النمط الرياضي بشكل مستمر، سوف تواجه السيارات انخفاض في كفاءة استهلاك الوقود الخاصة بها.

عيب: عمر المحرك

مميزات وعيوب

يدرك أغلب مصنعي السيارات أن عملائهم سيرغبون في استخدام نمط القيادة الرياضي في كل فرصة ممكنة، ولهذا فقد تم تصميم المحركات بشكل يجعلها تتحمل ذلك القدر الكبير من الضغط عليها للقوة الحصانية والعزم، ولكن رغم ذلك لا يزال من المهم أن تشغيل النمط الرياضي سيؤدي لزيادة مستوى إهلاك المحرك على المدى الطويل، مما يعني أن أعطاله قد تصبح متكررة أكثر كما سيكلف إصلاحات ذات تكاليف باهظة.

اترك تعليقاً