لوسيد توسع مصنع أريزونا استعدادًا لنماذج السيارات الكهربائية المستقبلية

السيارات

السيارات – أعلنت شركة لوسيد عن توسيع مصنعها (AMP-1) في محاولة لتعزيز إنتاج طرازات إير الحالية وجرافيتي وباقي النماذج المستقبلية الأخرى.

وقال بيتر رولينسون، الرئيس التنفيذي لشركة لوسيد: “يعد توسيع قدرتنا التصنيعية في أريزونا علامة فارقة هامة للشركة بينما نستعد للمرحلة التالية من نمو لوسيد”. وجزء من التوسع هو إضافة منشأة تصنيع ومستودع بمساحة 3 ملايين قدم مربع. وسيؤدي ذلك إلى إنشاء المزيد من المرافق في مكان واحد، بما في ذلك خط تجميع عام جديد، ومراكز جديدة للجودة والأجزاء (SKD). كما سيتم توفير منشأت موسعة للهيكل والطلاء. وسيتم نقل المركز اللوجستي ومرفق نظام الدفع مع توسيع الأخير.

وتم تجهيز مصنع AMP-1 أيضًا بمنشأة لحام جديدة ومتكاملة مصممة للسماح “بأعلى معايير الجودة ومرونة أكبر”. ومن المتوقع أن تبدأ عمليات اللحام في وقت لاحق من هذا العام، وستساعد عمليات اللحام الجديدة على تقليل التكاليف، الأمر الذي من شأنه أن يساعد في معالجة الخسائر الفادحة لكل سيارة كهربائية يتم بيعها. وتشير التقارير إلى أن الخسائر ارتفعت في بعض الحالات إلى 300 ألف دولار لكل سيارة.

أما بالنسبة لتشكيلة الطرازات، فإن التوسع يجب أن يعزز خطط لوسيد لإطلاق سيارة متوسطة الحجم تنافس أمثال تسلا موديل 3. ومع قاعدة مستهدفة في شريحة حوالي 50 ألف دولار، ستحافظ سيارة لوسيد الجديدة بالتأكيد على الإنتاج الخط أكثر انشغالًا من أي وقت مضى.

وهناك أيضًا شائعات تقول إن لوسيد تتطلع إلى دخول سوق البيك أب الكهربائي. ولسوء الحظ، في أواخر العام الماضي، أكدت شركة لوسيد أن مثل هذه السيارة ليست قيد العمل في الوقت الحالي، ولكن مع وجود مرافق أفضل وإنتاج أكثر كفاءة في الأفق، يمكن أن يتغير هذا الأمر.

وفي الوقت الحالي، سيدعم التوسع إنتاج سيارة جرافيتي SUV، المتوقع أن يبدأ في وقت لاحق من هذا العام. وقال ستيفن ديفيد، نائب الرئيس الأول للعمليات: “سيوفر هذا المصنع المتطور والموسع كفاءة تشغيلية أكبر لعملية التصنيع لدينا ويسمح لنا بمواصلة تقديم سياراتنا الكهربائية “. وستكون هذه الكفاءة التشغيلية هي المفتاح لنجاح لوسيد.

 

السيارات - سياسة الخصوصية - اتصل بنا