اخبار السياراتتيسلاتيسلا موديل 3

كاميرا داخلية تسلا Model 3 تتبع حركة العين والرأس

السيارات – الكاميرا الداخلية الصغيرة في سيارة تسلا Model 3 قادرة على أكثر بكثير مما يدركه معظم المالكين لهذه السيارات. وتم لفت الانتباه لأول مرة إلى الكاميرا المثبتة داخل مرآة الرؤية الخلفية العام الماضي. وفي ذلك الوقت ، قال الرئيس التنفيذي لشركة تسلا ، إيلون موسك إنها لم تكن قيد التشغيل ولن يتم تفعيلها إلا عندما يمكن لمالكي تسلا البدء في استخدام طرازات Model 3 من أجل خدمات Uber و Lyft ذاتية القيادة.

وأضاف موسك أنها ستعمل ككاميرا أمنية في حالة “قيام شخص ما بالعبث بالسيارة”. ومع ذلك ، أثناء النظر مؤخرًا في تفاصيل هذه الكاميرا ، نشر مستخدمون أنهم اكتشفوت أن الكاميرا لديها القدرة على اكتشاف ما يفعله السائق في أي وقت. وعلى ما يبدو ، يمكن للكاميرا تتبع حركات عين السائق ، بما في ذلك ما إذا كانت عيونهم تنظر إلى الأسفل أو الجانب أو الأعلى.

بالإضافة إلى ذلك ، تتعقب الكاميرا حركة الرأس وما إذا كان السائق ينظر إلى اليسار أو اليمين أم لا. كما أن لديها القدرة على اكتشاف ما إذا كان شخص ما يستخدم الهاتف أثناء القيادة ويمكنها حتى التعرف على ما إذا كان من المحتمل أن ينظر السائق إلى أسفل أثناء ارتداء النظارات الشمسية.

والسبب الأكثر وضوحًا لاكتشاف تسلا لهذه الأنواع من السلوكيات من السائقين هو تطويرها نظام مراقبة السائق. وتعرضت شركة صناعة السيارات لانتقادات في الماضي لتقديمها ميزات قيادة شبه ذاتية دون أي نوع من الأنظمة التي تراقب السائق ، مثل نظام سوبر كروز من كاديلاك.

 

اترك تعليقاً