شيفروليهكابريسمقالات متنوعة

قصة شيفروليه كابريس … معشوقة هواة الكلاسيكيات!

السيارات – تعد قصة شيفروليه كابريس واحدة من أشهر الروايات في عالم السيارات الكلاسيكية، حيث أن عشاقها ومحبيها لا يزالون يتحدثون عن مدى متعتها وفخامتها حتى يومنا هذا رغم غيابها عن عالمنا منذ سنوات عديدة، ولهذا، سنعرض لكم اليوم نظرة على تاريخ هذه السيدان الكبيرة الأيقونية من خلال ملاحظة تطورها عبر 6 أجيال.

البداية

يعود الفضل في اسم كابريس إلى بوب لوند، مدير مبيعات شيفروليه العام حينها، حيث كان هذا هو اسم أحد مطاعم نيويورك الفاخرة الذي اعتاد زيارته، وقد توفر الاسم للمرة الأولى كنسخة خاصة معدلة من سيدان امبالا عام 1965، والتي أتت مع محرك V8 بقوة 195 لمنافسة فورد LTD بفئة السيارات الفاخرة.

الجيل الأول

في 1966، تحولت كابريس إلى طراز منفصل بهيئة سقف ثابت ذات بابين أو أربعة أبواب، إلى جانب واجن ذات أربعة أبواب و6 أو 9 مقاعد بداخلية فاخرة ومقاعد كهربائية بجانب مكيف هواء وعدة خصائص مميزة أخرى تشمل شبك أمام محدث ومحرك V8 سعة 6.5 لتر بقوة 425 حصان.

الجيل الثاني

في 1971، حصلت كابريس على إعادة تصميم كاملة لتصبح بقاعدة عجلات أطول خارجة أكثر جرأة بجانب الداخلية الأكثر فخامة، مع التخلي عن المحرك الأكبر بالجيل السابق والاكتفاء بمحرك V8 سعة 6.6 لتر بقوة 365 حصان.

الجيل الثالث

في 1977، تم تصغير حجم كابريس للغاية مع خفض الوزن والأبعاد الخارجية أثناء زيادة مساحة الرأس والأقدام ومساحة صندوق الأمتعة، إضافة لاختيار محرك V8 سعة 5.7 لتر بقوة 170 حصان للفئة الأعلى لزيادة كفاءة الوقود مع تقديم أداء تسارع مميز من 0 إلى 100 كم/س خلال 9.6 ثانية.

الجيل الرابع

أما بعام 1991، فقد تمت إعادة تصميم كابريس لتمتلك تصميم سلس وديناميكي أكثر مع تقليل الزوايا وزيادة الانحناءات، بجانب تحديث الداخلية بالكامل دون تغييرات تذكر بالنسبة للمحركات، قبل أن يتم في 1994 طرح خيار محرك كورفيت LT1 V8 سعة 5.7 لتر بقوة 260 حصان و447 نيوتن.متر للعزم، قبل وقف إنتاج السيارة في 1996 بسبب ضعف مبيعاتها وما كانت جنرال موتورز مالكة شيفروليه تعانيه من مشكلات مادية، إلى جانب زيادة شعبية سيارات الـSUV.

الجيل الخامس

في 1999، قررت جنرال موتورز إعادة إنتاج شيفروليه كابريس لأسواق الشرق الأوسط وأمريكا الجنوبية، على هيئة سيارة ستيتسمان من علامة هولدن الاسترالية التابعة لجنرال موتورز، حيث كانت الفئة الأعلى من نسخ الشرق الأوسط تأتي مع محرك V8 ذو قوة 325 حصان، حيث استمر ذلك حتى 2006.

الجيل السادس

في نوفمبر 2006، أطلقت جنرال موتورز كابريس بتصميم جديد كلياً مستند على هولدن ستيتسمان مع محرك V8 جديد سعة 6 لتر بقوة 360 حصان، حيث احتوت على داخلية عالية التقنية تضم مساند رأس ذات شاشات ترفيه للركاب بالخلف مع مشغل أقراص DVD بجانب بعض التحديثات الأخرى، حيث استمر إنتاجها في الشرق الأوسط وأمريكا الجنوبية حتى توقفت كلياً في 2017.

اترك تعليقاً