اخبار السياراتفولفو

قريبا : سيارات فولفو ستكون قادرة على الكشف عن السائقين المخمورين

السيارات – تتمتع فولفو بسمعة طيبة لكونها واحدة من أكثر شركات تصنيع السيارات حرصاً على السلامة في العالم. وتهتم شركة صناعة السيارات السويدية بمسألة جعل الوفيات والإصابات في سياراتها منعدمة بحلول عام 2020. وتعتقد فولفو أن السرعة والكحول وتشتت السائق هي العوامل الثلاثة الرئيسية التي تسبب الوفيات والإصابات على الطريق. ولمحاربة السرعة ، أعلنت شركة صناعة السيارات الشهر الماضي أن جميع طرازات فولفو الجديدة ستصل سرعتها القصوى إلى 177 كم في الساعة اعتبارا من عام 2020.

كما كشفت شركة فولفو خلال الساعات الأخيرة عن تقنية جديدة مصممة لمنع الوفيات والإصابات الناجمة عن قيادة السائقين المخمورين والمشتتين ، إذ ستقوم شركة فولفو بتركيب كاميرات داخل السيارة وأجهزة استشعار أخرى تراقب السائق وتسمح للسيارة بالتدخل إذا لم يستجب السائق المخمور بوضوح أو لم يستجب السائق المشتت انتباهه إلى إشارات التحذير ويتعرض للوقوع في حادث يقود الي خطر وقوع إصابة أو وفاة . ويمكن أن تشمل التدخلات الحد من سرعة السيارة ، وتنبيه خدمة مساعدة Volvo on Call ، وكإجراء أخير ، تتباطؤ السيارة حتى يتم توقيفها بأمان.

وقال هنريك جرين ، نائب الرئيس الأول للبحوث والتطوير في شركة فولفو للسيارات: “عندما يتعلق الأمر بالسلامة ، فإن هدفنا هو تجنب الحوادث تمامًا بدلاً من الحد من التأثير الخاص بقوة الاصابات عندما يكون الحادث وشيكًا ولا يمكن تجنبه ومراقبة السلوك الذي قد يؤدي إلى إصابة خطيرة أو الموت هو ما نستهدفه “.

وتتضمن هذه السلوكيات عدم قيام السائق بأي حركة او توجيه للسيارة لفترات طويلة من الوقت ، بالاضافة الي السائقين الذين يتم اكتشاف إغلاق أعينهم ، بالإضافة إلى المناورة الشديدة عبر الطرق أو رد الفعل البطئ للغاية.

وتقول فولفو إن هذه الكاميرات سيتم تثبيتها على جميع سياراتها المبنية على منصة SPA2 القابلة للتطوير بداية من عام 2020 استجابةً للبيانات الصادرة عن وكالة NHTSA والتي تشير إلى أن 30% تقريبا من جميع حالات الوفيات المرورية في الولايات المتحدة في السيارات في عام 2017 ترتبط بسائقين مخمورين.

اترك تعليقاً