اخبار السيارات

فيديو : سيارة Bloodhound Jet تتسارع من 80-483 كم بالساعة في 13 ثانية

السيارات – لحسن الحظ ، أصبحت مشاكل السيارة Bloodhound المالية الآن طي النسيان ، ففي العام الماضي بدا الأمر كما لو أن خطط بناء السيارة النفاثة الأسرع من الصوت ومحاولة تسجيل رقم قياسي جديد لأسرع سيارة على الأرض قد تم إلغاؤها ، لكن تم إنقاذ المشروع من قبل رجل الأعمال ايان وارهورست الذي ضخ المال في المشروع الذي عاد للعمل ليصل الي علامة جديدة فارقة.

وكانت التجارب السريعة للسيارة الأسرع من الصوت في حلبة سباق هاسكينبان الصحراوية ناجحة حيث وصلت السيارة إلى 537 كم في الساعة وهي أعلى سرعة حققتها في السابق ، وكانت أسرع سرعة حققتها Bloodhound LSR هي 322 كم في الساعة خلال اختبار تجريبي في مدرج في نيوكواي ، إنجلترا ، في عام 2017.

وتم الانتهاء من ثلاثة اختبارات للسرعة ، حيث بدأ الأول بسرعة 161 كم في الساعة قبل التسارع إلى 322 كم في الساعة ، وتم تحقيق 537 كم في الساعة في المرحلة الثالثة من السرعة لمدة 12 ثانية. وتمت قيادة السيارة من قبل أندي غرين والذي نجح بالتسارع بـ Bloodhound LSR من 80 إلى 483 كم في الساعة في 13 ثانية فقط. واستغرق التسارع من 0-483 كم في الساعة أقل من 20 ثانية.

وكانت هناك رياح قوية حسب قول الخبراء في المسئولون عن المشروع ولكن نجاح الاختبار سيدفعهم الي المضي قدماً للوصول لسرعات أعلي. ومنذ أن تم نقل السيارة إلى الاختبار في الصحراء ، اضطر الفريق إلى التغلب على بعض المشكلات مثل فشل المحرك في بدء التشغيل بسبب مشكلة في حساس الوقود والتي تمنع المضخة من إرسال الوقود إلى المحرك.

وقال إيان وارهورست ، الرئيس التنفيذي لشركة ” Bloodhound LSR”: “لقد تأثرت بإصرار الفريق على العمل في الأسبوع الأول الصعب من الاختبارات في صحراء كالاهاري. ومع حل جميع هذه المشكلات ، من المثير أن نتحرك إلى مرحلة السرعة العالية.

وتبدأ اختبارات السرعة العالية في غضون الأسابيع الأربعة المقبلة ، مستهدفة الوصول لأكثر من 804 كم في الساعة ، وإذا سارت الأمور على ما يرام ، فإن Bloodhound ستحاول بعد ذلك تسجيل رقم قياسي جديد لسرعة الأرض في غضون 12-18 شهرًا والهدف النهائي هو كسر حاجز 1000 ميل في الساعة أو 1609 كم في الساعة.

 

اترك تعليقاً