فولكس فاجن تودع سيارات باسات السيدان في أمريكا

السيارات
فولكس فاجن تودع سيارات باسات السيدان في أمريكا

السيارات – أوقفت فولكس فاجن انتاج سيارات باسات في الولايات المتحدة، والتي بدأ تصنيعها هناك منذ عام 2011 رسميًا. وكان المثال الأخير الذي خرج من خط تجميع تشاتانوغا بولاية تينيسي هو إصدار محدود موديل 2022 مطلي باللون الرمادي البلاتيني. وهذا المصنع الآن في المراحل النهائية من التحضير لتصنيع سيارات ID.4 SUV الكهربائية بالكامل في وقت لاحق من هذا العام.

وبيعت السيارة لأول مرة في الولايات المتحدة في عام 1974 باسم داشر، وتم بيع أكثر من 1.8 مليون نموذج من باسات منذ ذلك الحين منهم 800 ألف نسخة مصنعين بأمريكا. كما تم بيع باسات سابقًا باسم كوانتم قبل التحول لاسمها الحالي في عام 1990. وتم استيراد جميع الأجيال الستة الأولى من أوروبا.

و في عام 2011 أطلقت فولكس فاجن سيارة باسات خاصة بالسوق في الولايات المتحدة والتي تختلف عن نظيرتها الأوروبية من نواح كثيرة ، بما في ذلك التصميم والميزات وحتى اللمسات. وأرادت شركة صناعة السيارات الألمانية أن تدخل قطاع سيارات السيدان متوسطة الحجم الذي كان آنذاك شديد المنافسة في أمريكا ، لذلك كان من المنطقي تصميم سيارة باسات لتنافس أمثال تويوتا كامري وهوندا أكورد. لكن الزمن يتغير ولم يعد قطاع سيارات السيدان كما كان عليه من قبل.

 

السيارات - سياسة الخصوصية - اتصل بنا