مقالات متنوعة

شركات سيارات اخترقت القانون بأفعال مشينة

السيارات – على مر الأعوام، شهدت عدة شركات سيارات ظهور فضائح كبرى لها في مختلف وسائل بعد ارتكابها أفعال مشينة أثرت على سمعتها بشكل واضح لبعض الوقت قبل أن تختفي من الذاكرة الجمعية لعموم المستهلكين، ولكن من المهم أن نتذكر تلك المرات التي اخترقت فيها تلك الشركات القانون بطريقة أو بأخرى كي نتذكر دوماً أن نكون متيقظين ولا نستسلم لفكرة أن هناك شركة يمكننا الوثوق بها بنسبة 100%.

كذبة مرسيدس بشأن انبعاثات محركات الديزل

قد تكون هذه أحدث فضيحة في عالم السيارات، حيث قامت مرسيدس بتزوير بعض أرقام مستويات الانبعاثات في سياراتها ذات محركات الديزل، ورغم أن هذا الأمر ليس بنفس سوء فضيحة فولكس واجن المشابهة، إلا أن غير قانوني وبلا فائدة حيث يسهل اكتشاف مثل هذا التلاعب، إضافة إلى تغريم الشركة ما يتخطى المليار دولار.

تلاعب فولكس واجن في مستويات انبعاثات محركاتها الديزل

بين فضائح الانبعاثات المختلفة، تعد فولكس واجن هي الأسوأ نظراً لأن التحقيقات أظهرت علم الشركة بذلك بل ولفترة طويلة أيضاً، حيث كذبت فولكس واجن بشأن التأثير السلبي لمحركاتها الديزل على البيئة، حتى أن الشركة ركبت أجهزة مخصصة للتلاعب بنتائج الاختبارات، وهو ما أدى لطرد أو تنحي عدد من موظفي الشركة ودفع غرامات قيمتها تتخطى 30 مليار دولار.

فساد فيات كرايسلر في استراليا

شركات سيارات

تواجه موجوعة فيات مالكة مجموعة كرايسلر عدة مشكلات مالية، ولكنها رغم ذلك تنفق آلاف الدولارات على أنشطة مشبوهة مثل إقامة حفلات فائقة الفخامة لكبار الموظفين، بل أن بعض المديرين التنفيذيين تم اكتشاف قيامهم بصرف ملايين الدولارات لأغراض شخصية مع تسجبها باسم الشركة، وهو ما لم يستمر لفترة طويلة قبل اكتشافه، مع تقديم الشركة مسبقاً تقارير مبيعات مزورة أيضاً لتكون سمعتها سيئة للغاية على المستوى الإداري.

فضيحة انبعاثات محركات سوبارو

شركات سيارات

جذبت سوبارو جدل كبير حول مستويات انبعاثات سياراتها حيث لم تسلم من اكتشاف وجود خطأ في قياس مستويات انبعاثاتها، وعلى الرغم من أن المشكلة لم تكن مقصودة مع الصانعة اليابانية، إلا أن هذا لم يجعلها تسلم من هبوط سعر أسهمها في البورصة وغعادة هيكلها طاقمها الإداري.

فيراري تتلاعب بعداد الكيلومترات في سياراتها

تم سابقاً اكتشاف قيام عدد من وكالات فيراري حول العالم بإعادة ضبط عداد الكيلومترات المقطوعة في السيارات الرياضية والخارقة الخاصة بالعلامة الإيطالية لزيادة قيمتها، وهو ما يعد أمر غير قانوني للغاية، حيث أعلنت فيراري لاحقاص أنها لم تكن على دراية رسمية بذلك الأمر، لكن هذا لم يساعد في تقصل حجم الثقة في علامة فيراري وانخفاض سعر أسهمها في البورصة.

اترك تعليقاً