مقالات متنوعة

سيارات عضلية يجب الابتعاد عنها لكثرة مشكلاتها

السيارات – عند التفكير في السيارات العضلية، يمكن بسهولة أن نتذكر حقبة الستينات والسبعينات التي شهدت زيادة صيحة هذا النوع من السيارات التي حملت أكبر المحركات الممكنة مع هياكل صغيرة لتكون أقوى السيارات القانونية بالطرقات العامة مع سعر منخفض نظراً لعدم التركيز على الرفاهية أو الفخامة بل الأداء فقط، ولكن بعض  من هذه السيارات كان يعاني من مشكلات مختلفة، لذلك سنتعرف على تلك الطرازات اليوم للابتعاد عنها في حالة الرغبة بشراء واحدة.

دودج تشالنجر 2008: مشكلات بالناقل

رغم أن الكثيرين لا يعترفوا بالسيارات العضلية سوى من الستينات والسبعينات والثمانينات، ولكن دودج تشالنجر 2008 تعد سيارة عضلية بكل تأكيد مع محرك V8 هيمي بقوة 425 حصان، حيث أن قيادتها حلم للكثيرين، ولكن الكثير من نسخها شهدت مشكلات عديدة في ناقل الحركة كانت تتطلب استبداله أحياناً بعد أيام فقط من شرائها جديدة.

شيفروليه كمارو Z/28 1975: قوة منخفضة

كملة سيارات عضلية تقترن دوماً بسيارات كمارو القوية للغاية بفضل قوتها وسرعتها العالية، ولكن كمارو Z/28 من 1975 واجهت أزمة بترول جعلتها تحصل على محرك V8 ولكن بقوة مضحكة قدرها 155 حصان فقط.

شيفروليه الكامينو SS454 موديلات 1968 إلى 1972: توجيه خلفي سئ

سيارات عضلية

بمحرك V8 بقوة 365 حصان،كانت هذه السيارة سريعة وقوية للغاية، ولكن وزنها الخلفي كان منخفض جداً لدرجة أن عجلاتها الخلفية عادة ما كنت تخرج عن السيطرة، لذلك كان البعض يقوم بوضع أكياس رمال ثقيلة في حقيبة أمتعتها لحل المشكلة.

فورد موستنج بوص 302 موديلات 1969 و1970: أقوى مما تحتمل

سيارات عضلية

قدمت فورد بوص 302 كسيارة عضلية قوية عبر محرك V8 سعة 4.9 لتر بتسارع 0-100 كم/س خلال 7 ثوان بقوة 290 حصان، ولكن هذا الأداء نتج عنه تآكل مكابس المحرك سريعاً وتعطل نظام العادم بشكل متكرر، مما يجعل امتلاكها أمر مكلف.

اترك تعليقاً