500بى ام دبليوشيفروليهفيات

سيارات ذات محرك خلفي بخلاف بورشه 911

السيارات تتمتع السيارة ذات المحرك الخلفي بتاريخ يسبق حتى فولكس فاجن بيتل، في البداية، كانت صناعة السيارات تعتمد على تمركز المحرك أسفل الركاب، ثم بعد ذلك تم إنشاء التصميم القياسي للمحرك الأمامي ونظام الدفع الخلفي في عام 1900، إلا أن ذلك أدى إلى تأثير مجموعة ناقل الحركة على المساحة الداخلية، حيث أنها تمتد من المحرك في الأمام إلى المحور في الخلف، ولكن في عشرينيات القرن الماضي ظهرت فكرة تصميم محرك يقع في الجزء الخلفي من السيارة، حيث قام المهندس والصحفي جوزيف غانز بترويج الفكرة في عام 1928، وصنعت شركة تدعى أدلر نموذجاً أولياً لهذا التصميم، وبعد ذلك بقليل في عام 1931 بدأ فيرديناند بورشه العمل على سيارة اقتصادية بـ محرك خلفي من 3 أسطوانات ومبرد بالهواء وناقل حركة في الجزء الخلفي أيضاً، وإليكم في السطور القادمة بعض السيارات التي جاءت بنفس التصميم.

1- BMW 700

محرك خلفي

من السهل أن ننسى أن شركة BMW المشهورة بطرازاتها ذات المحرك الأمامي، قد قدمت في يوم من الأيام سيارات بمحرك خلفي، وأبرز مثال على ذلك طراز 700 في عام 1949 والذي زُود بـ محرك خلفي من أسطوانتين سعة 697 ملي، الطراز أنقذ الشركة من الإفلاس وحقق نجاحاً جيداً بفضل المساحات الداخلية الكبيرة، ومساحة الصندوق الأمامي الرحبة.

2- هيلمان lmp

محرك خلفي

مثل ميني، تم تصميم Imp لسوق المملكة المتحدة في الستينيات، مع مساحات أكبر للركاب بالمقارنة مع سيارة ميني الأكثر نجاحاً، كما تُعتبر هذه السيارة أيضاً أول سيارة بريطانية بمحرك خلفي يتم إنتاجها بكميات كبيرة.

3- Alpine 110

محرك خلفي

بدأت Alpine باستخدام تصميم المحرك الخلفي مع طراز 110 في عام 1955، وذلك قبل إطلاق السيارة في 1961، لتتحول مع الوقت إلى أيقونة أوروبية، حيث تم تصميمها لتكون خفيفة قدر الإمكان، وكان ذلك السبب في فوزها ببعض ألقاب بطولة العالم للراليات، كما أحرزت بطولة WRC manufacturer في 1973.

4- شيفروليه كورفير

محرك خلفي

لم تكن استجابة أمريكا للسيارات الرياضية الأوروبية جيدة على المدى الطويل، ومع ذلك، فإن المحرك الخلفي ذو التبريد الهوائي المستوحى من ألمانيا ساعد في جعل تجربة قيادة كورفير ممتعة للغاية، وهو ما جعل أثار الصحافة بشكل كبير حينها.

5- فيات 500

سيارة المدينة ذات المحرك الخلفي تتمتع بدرجة لا تصدق من الأناقة، السيارة تمت صياغتها كمنافس لفولكس فاجن بيتل ولكنها جاءت بهيكل أصغر ومحرك ذو أسطوانتين، وتم إنتاجها بين عامي 1957-1975 كجيل واحد، وذلك قبل إعادة ولادتها من جديد في 2007، وعلى الرغم من حجمها كانت النسخة الأصلية من 500 عملاً مثيراً للدهشة، وهو الأمر الذي تم ترجمته إلى مبيعات في جميع أنحاء أوروبا.

اترك تعليقاً