اخبار السياراتجاجوار

جاجوار تقدم مزيد من اللمحات عن سياراتها المستقبلية

السيارات – في وقت سابق من هذا الشهر ، أعلن الرئيس التنفيذي لجاجوار تييري بولور عن خطط الشركة لتصبح شركة تصنيع سيارات كهربائية فقط بحلول عام 2025. كما تم إلغاء خطط تقديم السيدان XJ التي تعمل بالبطارية الكهربائية بشكل غريب ، على الأرجح لأسباب تتعلق بالميزانية. ويعتزم بولور تقليل عدد سيارات جاجوار متعددة الاستخدامات أيضًا ، تاركًا هذا القطاع المربح للعلامة التجارية الشقيقة لاندروفر، والتي من المقرر أن تطلق أول سيارة كهربائية في عام 2024 ، وتهدف إلى إطلاق ستة موديلات كهربائية جديدة من موديلاتها الحالية خلال الخمسة سنوات المقبلة.

ومع ذلك ، ستظل لاندروفر تستخدم محركات الاحتراق المقترنة بأنظمة الهايبرد لعدة سنوات قادمة. وفي غضون ذلك ، ستصبح جاجوار علامة تجارية ذات حجم منخفض في الانتاجية بهدف التنافس ضد أمثال رولزرويس وبنتلي. وقالت تقارير أوروبية أن جاجوار تعتزم العثور على شريك لها في تقديم منصة انتاج سيارات كهربائية جديدة بالكامل.

وقال بولور: “من الطبيعي أن هناك اهتمام كبيرة للعمل معنا من قبل شركات أخرى، وكان اتخاذ قرار بالبحث عن شركة شريكة أمر مهم لسرعة الوصول إلى السوق. وقد رفض تسمية اسم الشريك المحتمل من مصنعي السيارات الذين تحدث معهم ، معترفًا فقط بأن المحادثات تحدث حاليًا. وتعتبر عملية مشاركة منصات السيارات الكهربائية أمر ليس جديد حيث أن فورد ، على سبيل المثال ، ستبني سيارة كروس أوفر كهربائية جديدة خاصة بأوروبا فقط على منصة فولكس فاجن MEB ابتداءً من العام المقبل.

ومن الواضح أن نموذج مشاركة منصات الانتاج هذا له العديد من الفوائد المالية ، ولكن هناك جانبًا سلبيًا مهمًا يرتبط بقيود التصميم. ولن يكون أمام المصممين خيار سوى العمل بما قدم لهم من منصة انتاج جديدة بالكامل عليهم ، مما يعيق التصميم من نواحٍ عديدة. ومع ذلك ، لا يزال بولور ملتزمًا بتصميمات جاجوار المميزة, وأضاف أن هذه المنصة الجديدة يجب أن تحترم التصميمات.

ولم يستبعد بولور تمامًا تطوير هذه المنصة داخليًا على الرغم من أنه من المحتمل أن يتم ذلك مع شريك لإبقاء التكاليف تحت السيطرة.

 

اترك تعليقاً