مقالات متنوعة

تيسلا تتفادى الإفلاس بأفضل الطرق .. ولكن كيف؟

السيارات – عند تأسيس تيسلا كان يتم النظر إليها على أنها شركة صغيرة ضعيفة بمجال صناعة السيارات يترأسها مهندسين صغار ورواد أعمال، حيث أنها أول شركة مختصة تماماً بالسيارات الكهربائية فقط، وذلك قبل أن تتمكن من بيع 260 الف سيارة بالعام الماضي، إلى جانب تحقيق عوائد قدرها 21 مليار دولار.

رغم ذلك، لم يكن طريق الوصول لهذا النجاح أمراً سهلاً، حيث يرى الكثيرين أن إيلون ماسك غير مناسب لقيادة تيسلا نظراً لعدة مواقف مثيرة للجدل أقدم عليها، بشكل أدى لجعل الشركة تبدو بالنسبة للكثير على وشك الإفلاس، إلا أنه دائماً ما كان يفاجئ منتقديه بخططه الذكية، فكيف تتفادى تيسلا الإفلاس؟

تيسلا تواجه الإفلاس

 

سابقاً هذا العام، كانت تيسلا غارقة في الديون، دون أن تزداد قيمة أسهمها لعدة أسابيع، ما جعل الكثيرين يتوقعون أن الشركة ستدفع حوالي مليار دولار من أسهمها الخاصة، ولكن رغم القضاء على جزء كبير من عوائد الشركة، لم يؤثر هذا الحدث في إيلون ماسك الذي استمر في خططه لبناء منشأة تصنيع جديدة في شانغهاي، إضافة للتشويق لبعض السيارات الجديدة التي توشك على أن تدخل خطوط الإنتاج.

تيسلا تعلن عن أرباح كبرى

تيسلا

في الربع الأول من 2018، توجب على تيسلا دفع 180 مليون دولار نيابة عن شركة سولار سيتي التي استحوذت عليها وقتها، ولكن الشركة قررت تأجيل دفع المبلغ بشكل يعرضها لنسب فائدة مرتفعة، كما أن تيسلا دائماً ما تبالغ في مكاسبها المتوقعة بشكل يؤدي لحدوث قصور في ميزانية الشركة للإنفاق على الأبحاث والتطوير والإنشاءات، لكن رغم ذلك، حققت تيسلا نتائج جيدة للغاية بالربع الثالث من 2019 بعوائد قدرها 6.3 مليار دولار، مما أدى لرفع أسهمها بنسبة 20%، بجانب انتهاء العمل على مصنع الشركة في شانغهاي.

 

اترك تعليقاً