تيسلامقالات متنوعة

تيسلا رودستر .. كيف يقدم لها رجل واحد خدمات الصيانة؟

السيارات – كان الجيل الأول من تيسلا رودستر سيارة كهربائية سابقة لعصرها، حيث أنتجت ما بين عامي 2008 إلى 2012 عبر 2,500 نسخة فقط في 30 دول، واليوم يوجد حوالي 1,500 نسخة منها على الطرقات الأمريكية، ورغم قلة عددها، إلا أن مراكز صيانة تيسلا تتولى مهمة صيانة سيارات تيسلا الأخرى فقط حالياً، إذاً من يقدم خدمات الصيانة لملاك هذه السيارات الرياضية؟

يتولى موظف سابق واحد لدى تيسلا بمنطقة شمال غرب المحيط الهادئ في الولايات المتحدة تقديم خدمات الرعاية والصيانة المختلفة لملاك سيارات تيسلا رودستر، وهو كارل ميدلوك.

كان كارل أحد أول الموظفين الذين وظفتهم تيسلا خارج ولاية كاليفورنيا، حيث عمل هناك ما بين عامي 2009 إلى 2013، ليبدأ حياته كمدير خدمات ويصبح مدير منطقة لاحقاً، وهو يمتلك 30 عاماً من الخبرة بمجال إصلاح السيارات وتدريب فنيين السيارات، حيث عمل كذلك كمدير للقطع والخدمات لدى شركتي جاكوار لاندروفر وفورد لينكولن ميركوري، ونتيجة لخبرته ومعرفته الهائلة، فقد قرر منذ 2014 فتح ورشة إصلاح للسيارات الكهربائية باسم Medlock & Sons في مدينة سياتل الأمريكية، وذلك بمساعدة ابنيه راندي واوستن.

تيسلا نادرة اكتسبت ولاء ملاكها

رغم تخلي تيسلا عن رودستر بخدمات الدعم والصيانة، إلا أن ملاك السيارة يعتبرونها كنز حقيقي، حيث أنه عند تقديمها في 2008 كانت أول سيارة إنتاجية كهربائية قانونية بالطرق العامة، وقد أتت مع محرك تيسلا مخصص ومصابيح LED إضافة لنظام تعليق مخصص، وبجانب قدراتها الابتكارية، نجد أن رودستر وفرت أيضاً مستوى مميز من التوازن بين الأداء والعملية، حيث أن هيكلها يستند على لوتس اليس لتكون سيارة رياضية صغيرة مميزة بقوة 248 حصان وقدرة تسارع من 0 إلى 100 كم/س خلال 3.9 ثانية.

في 2010 تم تقديم نسخة رودستر سبورت بقدرة بتسارع أسرع خلال 3.7 ثانية مع عزم لحظي، كما أنها من أول السيارات الكهربائية التي أتت بمدى يتخطي 200 ميل بالشحنة الواحدة، إضافة لتوفيرها تقنيات متطورة للغاية ساهمت بتغيير آراء الكثير من المستهلكين تجاه السيارات الكهربائية التي عادة ما عرفت بتصميماتها السيئة ومداها القصير، وهو ما أقنع ملاك تيسلا رودستر الأصلية بحجزها قبل عامين من إنتاجها.

رغم كل ذلك، يعاني ملاك تيسلا رودستر حالياً من صعوبة صيانة سياراتهم، حيث أن أحد ملاك السيارة الرياضية الكهربائية انتظر عام ونصف حتى تمكنت الشركة أخيراً من إيجاد مكون كهربائي نادر للسيارة، وهو ما يأتي نتيجة لازدياد حجم شركة تيسلا بشكل هائل في الأعوام الأخيرة، فقد تمكنت تيسلا بالربع الثاني من هذا العام من إنتاج 87,000 سيارة وتوصيل 95,200 سيارة لعملائها، ما يعد أعلى من إجمالي إنتاج الشركة لسياراتها في الأربعة أعوام السابقة.

اترك تعليقاً