تيسلامقالات متنوعة

تيسلا رودستر 2020 … هل تستحق الضجة؟

السيارات – ينتظر عشاق ونقاد تيسلا على حد سواء إطلاق تيسلا رودستر الكهربائية 2020 بحماس تام بعد أن بدأت صانعة السيارات الأمريكية بإنتاج هذا الطراز في 2014 بمدى قيادة يتعدى 640 كم، وهو ما اعتبره الكثيرون خطوة هامة للغاية في انتشار السيارات الكهربائية، ولكن هذا لم يؤثر على الضجة الكبيرة التي تحيط بطراز رودستر 2020، فهل تستحق أن نهتم بها لهذا القدر؟

ايلون ماسك وتيسلا رودستر

أثنى إيلون ماسك، مدير تيسلا التنفيذي، على رودستر 2020 كثيراً نظراً لكونها ستكون قادرة على الاستفادة للحد الأقصى من هندسة الديناميكية الهوائية لتحقيق أداء وكفاءة تسجل عبرها أرقام قياسية جديدة، حيث أكد ايلون أنها ستكون أسرع سيارة في العالم لتحقق أرقام قياسية جديدة في كل من المدى والتسارع والأداء.

تشير مواصفات تيسلا رودستر إلى أنها ستكون قادرة على التسارع من 0 إلى 100 كم/س خلال 1.9 ثانية مع سرعة قصوى تتعدى 402 كم/س، ولكنها لن تتفوق على عدد من السيارات الأخرى الرياضية المخصصة للوصول إلى سرعات عالية قصوى، مثل كوينيجسيج ريجيرا التي تصل سرعتها إلى 410 كم/س وبوجاتي فيرون سوبر سبورت ذات سرعة 431 كم/س وكوينيجيسيج اجيرا RS ذات سرعة قصوى قدرها 447 كم/س.

كما يتوقع أن تكون تيسلا رودستر قادرة على بلوغ سرعة 160 كم/س خلال 4.2 ثانية، مع قطعها ربع ميل خلال 8.9 ثانية، على أن تصل لسرعات الطرق السريعة التي عادة ما تكون 100 كم/س خلال أقل من ثانيتين، وهو ما يقترب من مستوى عدة سيارات كهربائية أو هايبرد أخرى منتظرة حالياً مثل اودي R18 e-Tron كواترو وبورش 919 هايبرد MKII وريماك C2، ما يعني أن تيسلا رودستر ستكون واحدة من أسرع السيارات في العالم، ولكن ليس الأسرع.

مواصفات تصميم جديدة

يبدأ حجز تيسلا رودستر مع إيداع قدره 50,000 دولار، مع دفع ما يتعدى 200,000 دولار مقابل الفئة الأقل، على أن تأتي بعزم دوران للعجلات قدره 10,000 نيوتن.متر تقريباً بدفع رباعي قياسي، ولكن قد تكون هذه المعدلات مبالغ بها، حيث لا يزال يتوجب علينا الانتظار للتأكد منها.

أعادت تيسلا تغيير مفهوم الرودستر الذي يشير عادة لنوع السيارات الكشف ذات المقعدين، في حين أن تيسلا رودستر ستأتي مع سقف ثابت و4 مقاعد.

سقف زجاجي وأبواب معاد تصميمها

تستخدم تيسلا رودستر سقف زجاجي خفيف قابل للإزالة، حيث يمكن للسائقين نزعه ووضعه في حقيبة الأمتعة للحصول على تجربة القيادة بسقف مفتوح كما يتوقع من أي رودستر، في حين أن الأبواب الخارجية تفتح دون مقبض أو مفتاح، ولكنها تعمل عبر تمرير أحد الأصابع على زجاج العمود الخلفي للأسفل، وذلك أثناء حمل مفتاح الكتروني أو هاتف ذكي متصل بالسيارة.

هذا وفي النهاية يمكن القول أنه على الرغم من أن تيسلا رودستر قد تشهد بعض المبالغات في الدعاية لها، ولكنها بكل تأكيد ستكون سوبركار مميزة للغاية.

اترك تعليقاً