تقنيات السيارات

تقنيات السيارات الرائدة التي تتوجه للانتشار بالأعوام المقبلة

السيارات – قد تكون الحقبة الحالية هي الأكثر إثارة بتاريخ صناعة السيارات منذ تدشين فورد موديل T في 1908 لتكون أول سيارة منخفضة السعر متاحة لعموم الناس، حيث تتجه الشركات المختلفة إلى تحسين تقنيات السيارات بشكل مذهل أثناء التوجه نحو محركات أكثر كفاءة وصداقة للبيئة وأقل أعطالاً.

في الوقت ذاته، يتم تطوير تقنيات القيادة الذكية لتقليل الحوادث، أو التخلص منها كلياً، عبر السيارات ذاتية القيادة التي تريح السائقين من مهمة القيادة بأكملها.

يشير لنا كل ذلك إلى أن العقد القادم سيشهد تطور مذهل في مجال صناعة السيارات يتعدى التطور بهذا المجال في النصف قرن الماضي بأكمله، فدعونا نتعرف اليوم على أهم التقنيات التي سنراها تنتشر بالأعوام القليلة المقبلة بمختلف الطرازات.

صندوق أسود للسيارات

تقنيات السيارات

تمتلك كافة الطائرات جهاز صغير يحمل اسم الصندوق الأسود، وهو مسؤول عن جمع بيانات الرحلة المختلفة لاسترجاعها ومراجعتها بحالة الحوادث لأجل التحقيقات، وقد قدمت بي ام دبليو مؤخراً تقنية مشابهة في بعض طرازاتها مثل X6 وX5 والفئة الثالثة والسابعة والثامنة، حيث تعمل التقنية على استخدام مستشعرات المركبة لمعرفة إن كان هناك حادث محتمل على وشك الوقوع لتسجيل لقطات فيديو من مختلف الزوايا لأول وآخر 20 ثانية قبل وبعد الحادث كي يمكن مشاهدة اللقطات لاحقاً ومعرفة سبب الحادث ومرتكبه بشكل يساعد في صرف تغطية التأمين بشكل عادل للمتضرر.

وسائد هوائية للكونسول الوسطي

بطرازات كونا وسنتافي وتوسان ونيكسو من هيونداي، تقدم الصانعة الكورية وسائد هوائية في الكونسول الوسطي الفاصل بين اسائق والراكب الأمامي بغرض حمايتهم في حالة الحوادث من اصطدام رأسهم ببعض بشكل قوي قد يؤدي إلى ارتجاج في المخ أو نزيف داخلي وخارجي، حيث تساهم هذه التقنية في تقليل الإصابات بشكل عام، خاصة أن 20% من الوفيات والإصابات الخطيرة تحدث بسبب اصطدام السائق بالراكب الأمامي وليس الحادث ذاته.

مراقبة أعين السائق

تقنيات السيارات

تعد هذه التقنية من أفضل تقنيات السيارات وهي تتوفر بطرازات مازدا 3 وCX-30، تقدم الصانعة الكورية نظام مميز يعمل على مراقبة مدى اتساع عين السائق ومعدل فتح وإغلاق العين  وتعبيرات الوجه باستخدام كاميرا أشعة تحت حمراء لمعرفة مدى إرهاق السائق وشعوره بالنعاس بجانب مراقبة إلى أين ينظر السائق وحركة الأعين لمعرفة إن كان منتبهاً للطريق أم لا، حيث يتصل النظام بتحذير صوتي قوي مع تفعيل أنظمة مثل المكابح الأوتوماتيكية في المواقف الخطيرة، ما يعد أحد أكثر الأنظمة تقدماً في هذا المجال، كما يتواجد نظام مشابه أقل بعدد المميزات في سوبارو فوريستر.

تكييف السرعة حسب المسار

توفر مرسيدس هذا النظام في عدد من طرازاتها العديدة، وهو يستخدم بيانات الخرائط للاستعداد للانعطافات في الطريق عبر خفض سرعة السيارة بالشكل المناسب للتعامل معها بأمان مع العودة للسرعة السابقة بعد المرور بها تلقائياً، وهي تقنية متصلة بتقنية مثبت السرعة التي تعمل على تثبيت سرعة محددة أثناء الحفاظ على مسافة آمنة من السيارات الأخرى.

كاميرا خلفية عالية الدقة

تقدم لاندروفر ايفوك ميزة مميزة عبارة عن كاميرا خلفية عالية الدقة متصلة بمرآة الرؤية الخلفية وتعرض عليها بث مباشر عالي الدقة بزاوية واسعة كل ما يجري خلف السيارة، وبذلك يصبح السائق واعي بشكل تام لما يجري حوله وأكثر قدرة على إتخاذ القرارات، خاصة في المرور المزدحم وفي حالة وجود عائق للرؤية بالمقاعد الخلفية.

تقنية اتصال السيارات ببعضها

تأتي فولكس واجن جولف 2020 الجديدة كلياً بتقنية Car2X التي تسمح للسيارات الداعمة للتقنية ذاتها بالاتصال ببعضها البعض بمدى يصل إلى 800 متر لمشاركة معلومات عن حالة الطريق وحالة إشارات المرور بغرض تحذير السائق من أي أخطار أمامهم لتجربة قيادة أكثر أماناً دون مفاجآت غير سارة.

نظام إيقاف السيارة في حالة فقدان الوعي

تقدم فولكس واجن ارتيون حزمة مكثفة من تقنيات مساعدة الطوارئ مثل مثبت السرعة المتكيفة ومساعد الركن والحفاظ على مسار القيادة لأجل إخراج السيارة بأمان من طريق وركنها في حالة فقدان السائق لوعيه فجأة أثناء القيادة، حيث يتم التأكد من ذلك عبر تنبيهات باهتزازات في عجلة القيادة والدواسات مع تنبيه صوتي لتتولى السيارة ذاتها مسؤولية إخراج السائق عن الطريق مع خيار الاتصال تلقائياً بالطوارئ.

اقرأ أيضاً: كيف تعمل شركات السيارات على زيادة أمان تقنية فتح الأبواب عن بعد؟

اترك تعليقاً