X1بى ام دبليوترافيرستيسلاتيسلا موديل Xجيبشيفروليهفولكس فاجنكومباسمقالات متنوعة

تعرف على أسوأ 5 سيارات SUV بالاعتمادية في 2019

السيارات – نظراً لمستوى النمو الهائل في سوق سيارات الـSUV، بدأ أغلب الصناع بالاهتمام بهذه الشريحة من السيارات عبر طرح العديد من الطرازات الجديدة بها، لذا نعرض لكم اليوم أسوأ 5 سيارات SUV بالاعتمادية في 2019.

يأتي هذا التقرير حسب معلومات منظمة Consumer Reports الشهيرة، والمستندة على عدد المشكلات التي يقابلها الملاك في سياراتهم، وهو ما ينقسم على 17 تصنيف مختلف يتضمن أداء المحرك ونظام الترفيه المعلوماتي وحتى جودة الطلاء الخارجي.

5) بي ام دبليو X1

أسوأ 5 سيارات SUV بالاعتمادية

حصلت X1 على لقب أقل سيارات بي ام دبليو اعتمادية لعام 2019، رغم أن العلامة الألمانية ذاتها جاءت بالمركز الثامن ضمن قائمة أعلى العلامات بالاعتمادية، ولكن الكروس أوفر الصغيرة تحديداً تعاني من عدة مشكلات متعلقة بنظام التعليق وحدوث أصوات طقطقة بعجلة القيادة مع هلاك المكابح بشكل سريع بجانب عدة مشكلات أخرى متعددة.

4) جيب كومباس

ننتقل يعد ذلك إلى جيب بقائمة أسوأ 5 سيارات SUV بالاعتمادية لنجد كومباس تأتي لاحقاً، حيث بالرغم من أن مستوى اعتماديتها تحسن كثيراً عن الفترة ما بين عامي 2014 و2016، إلا أنها تعد حالياً أسوأ سيارة بالاعتمادية لدى العلامة الأمريكية لوجود مشكلات بنظام التحكم بالمناخ والتعليق والإلكترونيات بشكل عام.

3) فولكس واجن تيرامونت

من الصعب عادة أن تحصل سيارة جديدة كلياً على مستوى اعتمادية جيد حسب اختبارات وتقييمات Consumer Reports، وهو ما يثبت صحته مع فولكس واجن تيرامونت التي تعرف في أسواق أخرى باسم اطلس والتي دشنت بالعام الماضي، حيث تتضمن مشكلاتها نظام التحكم بالمناخ وجودة الهيكل

2) شيفروليه ترافرس

حصلت ترافرس على معدل اعتمادية لا يزيد عن 14% حسب اختبارات Consumer Reports رغم ما أشاروا ما أشاروا له من مزايا متعددة بها، حيث أنها تعاني من عدة مشكلات متعلقة بناقل الحركة والإلكترونيات الداخلية.

1) تيسلا موديل X

هذا وأخيراً، تستمر تيسلا موديل X للعام الثاني على التوالي بالحصول على لقب أسوأ SUV بالاعتمادية، هو ما يأتي نتيجة لوجود العديد من المشكلات التي تظهر سريعاً بنظام القيادة وجودة الهيكل والإلكترونيات الداخلية، إلى جانب مشكلات أبواب أجنحة الصقر الشهيرة التي تفتح لأعلى ولم يتم حلها بشكل كامل منذ موديل 2018 السابق.

اترك تعليقاً